حقوق الإنسان تحذر إيلون ماسك من عواقب قراره هذا!

UN-Kommissar drängt Twitter zu Respekt für Menschenrechte

أعلن إيلون ماسك بعد استحواذه على منصة تويتر عن نيته في إحداث تغييرات كبيرة بالمنصة، بدايةً من فرض الرسوم مقابل العلامة الزرقاء إلى تسريح أكثر من نصف موظفي تويتر بما فيهم فريق حقوق الإنسان، ليعلق مفوّض الأمم المتحدة على القرار بأن هذه البداية غير مشجعة.

اخبار-المانيا-بالعربي---حقوق-الإنسان-تحذر-إيلون-ماسك-من-عواقب-قراره-هذا!---ألماني-بيديا

وقد قام Elon Musk بتسريح كل موظفي حقوق الإنسان بمنصة تويتر الرقمية الأمر الذي جعل مفوض الأمم المتحدة Volker Türk ينتابه القلق حول مساحة المنظمة الرقمية ويحث ماسك على مراعاة مبادئ حقوق الإنسان واحترامها وأن ذلك مهم لإدارة المنصة بقيادة ماسك.

وجه تورك رسالته لماسك من خلال منصة تويتر فنشر يوم السبت الماضي على حسابه الرسمي رسالته مضيفًا أن ما فعله الملياردير إيلون ماسك لم تكن بداية مشجعة، معلقًا أنه يجب على تويتر إدراك كم الأضرار التي قد تلحق المنصة ومعرفة متى يتم اتخاذ القرار المناسب.

هذا وقد قام ماسك بعمل تحديثات على المنصة ليقوم باختبارها في عدد قليل من البلدان بشكل مبدأي حتى تثبت فعاليتها ويقوم بعد ذلك بنشرها بشكل عام للجميع، وتتضمن تلك التحديثات أن كل شخص سيقوم بتحديث التطبيق سيتم تفعيل العلامة الزرقاء على حسابه بشكل تلقائي بجانب اسم المستخدم مثله مثل كبار الشخصيات من المشاهير والسياسيين.

كما أضاف إمكانية نشر الفيديوهات بمدة أطول من التي كان مسموح بها من قبل ويتم تمييز حسابات هؤلاء المشاهير بعلامة بيضاء يتم الاشتراك بها مقابل 8 دولارات شهريًا بالإضافة لأن يكون الحساب به عدد كبير من المتابعين.

وأبدى السياسيون ونشطاء الحقوق المدنية قلقهم حول ما إذا كان ماسك سيقوم بإعادة الحسابات المحظورة من قبل والتي تم حظرها بواسطة إدارة تويتر قبل استحواذ ماسك عليها، وبالطبع من تلك الحسابات حساب الرئيس السابق للولايات المتحدة دونالد ترامب والذي قام بنشر ما يثير غضب الشعب الأمريكي ويخالف شروط المنصة مما أدى إلى حظره.

المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى