مراسلة ألمانية تثير الجدل في بريطانيا بسبب “F-bomb”

خلال نقلها مباشرة استقالة تراس

أثارت مداخلة مديرة مكتب تلفزيون “إيه آر دي” الألماني في لندن أنيت ديرت، جدلاً واسعًا على مواقع التواصل الاجتماعي قبل استقالة رئيسة الوزراء البريطانية ليز تراس، إذ تحدثت الصحفية باللغة الألمانية عن الخلافات داخل حزب المحافظين البريطاني التي أدت إلى إضعاف سلطة ليز تراس قبل استقالتها.

اخبار-المانيا-بالعربي---مراسلة-ألمانية-تشعل-وسائل-إعلام-بريطانية---ألماني-بيديا

تفاصيل خبر المراسلة الألمانية التي أثارت الجدل في بريطانيا

وكشفت الصحفية عن تصريحات بعض النواب المحافظين المعارضين لتراس خلال العمل في الكواليس التي سبقت استقالة تراس، لتقوم فجأة بتغيير لغة كلامها من الألمانية والاقتباس بالإنجليزية لنقل تصريح يحمل عبارات غاضبة لنائب في البرلمان البريطاني استخدم ما يسمى بـ “F-bomb”.

وأفادت ديرت بأن العبارات التي تضمنها تصريح النائب البريطاني كانت جد “فاحشة” وأنها لا ترغب في ترجمتها، ما أثار ضجة كبيرة في ألمانيا والمملكة المتحدة.

وغردت ديرت بعد الضجة الإعلامية التي أحدثها الفيديو المتداول عبر “تويتر” قائلة:

“شكرًا لكل هؤلاء الأشخاص الودودين الذين جعلوا هذا المقطع سريع الانتشار. شيء واحد فقط يحتاج إلى توضيح: أنا نفسي لم أشتم، لقد نقلت فقط ما قاله نائب من حزب المحافظين في حالة من اليأس”.

المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى