وزير الصحة الألماني يناشد الحكومة الفيدرالية لإنقاذ المستشفيات

أثّرت الحالة الاقتصادية في ألمانيا على المستشفيات والعيادات بسبب التضخم وارتفاع أسعار الطاقة لذلك طلب وزير الصحة الألماني Klaus Holetschek في بافاريا من الحكومة الفيدرالية إنقاذ الموقف بالإمدادات المالية طويلة الأجل لحل الأزمة.

اخبار-المانيا-اليوم---وزير-الصحة-الألماني-يناشد-الحكومة-الفيدرالية-لإنقاذ-المستشفيات---الماني-بيديا

وقال Holetschek  في بيان صحفي:” العيادات بحاجة إلى المساعدة الآن” مناشدًا الحكومة في سرعة تحسين الوضع الحالي للمستشفيات والعيادات قبل مؤتمر رؤساء الوزراء القادم.

وقد حذر هوليتشيك من أن المستشفيات ومنشآت الرعاية الصحية قد تنهار بسبب تأثير التضخم على التكلفة الأمر الذي قد يؤدي إلى عجز الوزارة عن توفير الإمدادات الصحية للمرضى، مشيرًا لضرورة تحسين التكاليف الأولية خاصة في مجال الطوارئ وعيادات الأطفال والتوليد.

قال Holetschek: 

“العديد من العيادات ومنشآت الرعاية الصحية في بلدنا على وشك الانهيار”. “التضخم وأزمة الطاقة يتسببان في حدوث انفجارات في التكلفة، الأمر الذي يعرض إمدادات الناس للخطر في نهاية المطاف”.

كما شاركت جمعية المستشفيات البافارية وعيادات سانا واتحاد المدن البافارية في هذا التحذير حيث أن جميع مرافق الرعاية الصحية على وشك الانهيار والأمر يتطلب تدخل سريع واجراءات حاسمة.

وتدعو Tamara Bischof المسؤولة عن منطقة Kitzingen ورئيسة جمعية المستشفيات البافارية إلى دعم المؤسسات المالية لمنطقة الريف حيث أن تلك المناطق هي التي تتحمل مسئولية الرعاية الصحية وأنهم بحاجة لتخطيط جيد لإصلاح المستشفيات داعمة في ذلك مقترحات وزير الصحة الفيدرالي في الاهتمام بمجال التوليد وأن توفير أماكن فقط خاصة بالتوليد سيجعلها تحصل على ميزانية أفضل.

المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى