أزمة الطاقة تنال من الأندية الرياضية في ألمانيا

صرح رئيس الاتحاد الألماني للرياضات الأوليمبية توماس فايكرت أن الأندية الرياضية تعاني حاليًا من نقص كبير في احتياطي المال المخصص لها ويرجع السبب لأزمة الطاقة في ألمانيا.

وقد نشر فيكرت في مقاله على موقع الاتحاد أن الأندية الرياضية اضطرت لدفع مبالغ مالية كبيرة مقابل أسعرا الطاقة المرتفعة مما أثر على الاحتياطي النقدي لتلك الأندية خاصة الأندية التي تمتلك منشآت خاصة بها، الأمر الذي قد يؤدي إلى تهديد وجود تلك الأندية في النهاية.

اخبار-المانيا-بالعربي---أزمة-الطاقة-تنال-من-الأندية-الرياضية-في-ألمانيا---ألماني-بيديا

وأكد على ضرورة دعم الحكومة الفيدرالية وحكومات الولايات للاتحادات الرياضية والنوادي حتى يضطروا لرفع رسوم عضوية الأعضاء مقابل دفع التكاليف العالية التي يقابلونها، الأمر الذي لن يتحمله الأعضاء وسيجعلهم يتخلون عن عضوية تلك النوادي مقابل تحمل التكاليف الخاصة بهم والتي ارتفعت أيضًا في ظل الظروف الراهنة.

هذا وقد قامت الحكومة الفيدرالية بدراسة الوضع وتدرس حاليًا إمكانية توفير دعم مالي بقيمة 300 مليار يورو مخصصين للرياضة مما لاقى شعور طيب عند الاتحاد الألماني للرياضات الأولمبية.

ولم تكن هذه هي المرة الأولى التي تقدم فيها الحكومة الفيدرالية الدعم لمنشآت الدولة للعبور من تلك الأزمة وإنما كانت تبحث أيضًا في خلال الأيام السابقة إمكانية دعم صندوق الاستقرار الاقتصادي بمبلغ 200 مليار يورو لمساعدة الشركات والعيادات لمواجهة الارتفاع السريع في أسعار الطاقة التي تتعرض له ألمانيا حاليًا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى