أوروبا تدعم خطة التخلي عن الطاقة الروسية بـ 20 مليار يورو

خلال المرحلة الانتقالية القادمة ألمانيا تخطط للاستغناء عن الطاقة الروسية

توصل الاتحاد الأوروبي لاتفاق يدعم المرحلة الانتقالية القادمة بنحو 20 مليار يورو للتخلص من الطاقة الروسية وسيتم مناقشة قرار وزراء مالية الاتحاد الأوروبي في البرلمان الأوروبي لاحقًا بعدما تمت موافقة اللوكسمبورغ عليه.

جاء هذا المقترح نتيجة للغزو الروسي على أوكرانيا في أواخر فبراير وما نتج عنه من اضطراب سوق الطاقة وارتفاع أسعارها خاصة في دول الاتحاد الاوروبي الذي كان يعتمد بشكل كبير على روسيا كمصدر للطاقة.

اخبار-المانيا-بالعربي---وزراء-مالية-الاتحاد-الأوروبي-يدعمون-خطة-بقيمة-20-مليار-يورو-للتخلي-عن-الطاقة-الروسية---ألماني-بيديا

تفاصيل استغناء ألمانيا عن الطاقة الروسية خلال المرحلة الانتقالية القادمة

جاء في بيان زبينيك ستانيورا وزير مالية التشيك وهي الدولة التي تترأس الاتحاد الأوروبي منذ ستة أشهر:

“إن الاتفاق من شأنه أن يعزز استقلالية أوروبا عن مصادر الطاقة الأحفورية الروسية”.

كما أضاف:

“النظر إلى السياق الجيوسياسي منذ بدء روسيا عدوانها العسكري على أوكرانيا، وبالنظر إلى الهجمات الأخيرة على البنية التحتية للطاقة في أوروبا، فأنا متأكد من أنه من الضروري الدفع باتجاه اتفاق سريع بشأن هذا المقترح”.

وجاءت موافقة وزارة المالية على ذلك المقترح بدعم الطاقة على الرغم من وجود خلافات حول مصادر تأمين المبلغ، مما سيؤدي إلى احتدام النقاش في البرلمان.

فينص الاتفاق على تأمين 75% من مبلغ الـ 20 مليار يورو من خلال صندوق الابتكار والذي تبلغ قيمته 38 مليار دولار خُصص لدعم الدول والشركات الأوروبية خلال الفترة من 2020 وحتى 2030، ولدعم الحلول الصناعية التي تساعد في التخلص من الكربون في أوروبا وتوجيهها إلى الحياد المناخي.

كما ويعارض البرلمان الأوروبي فكرة التمويل عن طريق صندوق الابتكار مطالبًا النواب الألمان خصوصًا بالإنفاق ودعم الدولة لعبور تلك المرحلة الانتقالية التي من شأنها تعزيز القطاع الصناعي.

المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى