ائتلاف “إشارات المرور” يوافق على تغييرات قانون “دخل المواطنين”

الاتحاد يهدد بعرقلة المشروع.. والكتل البرلمانية تسعى إلى "الحل الوسط"

اتفق ائتلاف “إشارات المرور” على التغييرات المتعلقة ببدل المواطنين، على أن يحل دخل المواطن محل التأمين الأساسي السابق، والمقرر تنفيذها بدءًا من يناير/ كانون الثاني المقبل، وسط تأييد من الحزب الاشتراكي الديمقراطي، والخضر، والحزب الديمقراطي الحر، ولكن الاتحاد هدد بعرقلة المشروع في المجلس الاتحادي الألماني “البوندسرات”.

اخبار-المانيا-بالعربي---ائتلاف-إشارات-المرور-يوافق-على-تغييرات-قانون-دخل-المواطنين-ألماني-بيديا

 ووجه الاتحاد انتقادًا شديدًا لبعض النقاط في المشروع، ومنها على سبيل المثال، أن يتم تغطية تكاليف التدفئة خلال هذا الوقت بالقدر المناسب فقط، ولم ينص مشروع القانون الأصلي للحكومة على حد للتعويض خلال هذه المرحلة.

وأكد هوبرتوس هيل، وزير العمل الاتحادي، أن الوزارة استجابت على الفور لمطالب البوندسرات، وستجري تغييرات عديدة على المشروع لتتوافق أيضًا مع رغبات الولايات الفيدرالية، موضحًا على سبيل المثال، أنه سيتم فحص سداد تكاليف التدفئة للتأكد من كفايتها حتى لا يتم وضع حوافز كاذبة، مشيرًا إلى أن مراكز العمل لديها المزيد من الفرص لاتخاذ إجراءات صارمة ضد إساءة استخدام المزايا.

وقالت داغمار شميدت، نائب رئيس الكتلة البرلمانية للحزب الاشتراكي الديمقراطي، إنها تتوقع أن تتحمل الولايات الفيدرالية الآن مسؤوليتها تجاه المواطنين وتأمين العمال المهرة في الأوقات الصعبة، لافتة إلى أن اقتراح الحل الوسط ستقرره الكتل البرلمانية يوم الثلاثاء المقبل رسميًا.

سيناقش المجلس التشريعي الاتحادي، مشروع إصلاح دخل المواطنين يوم الخميس المقبل، على أن يتخذ القرار النهائي في 25 نوفمبر/ تشرين الأول الجاري، حيث تهدف الحكومة الفيدرالية ذات اللون الأحمر والأخضر والأصفر إلى وضع المتأثرين في مكانة تساعدهم على التركيز بشكل أكبر على فرص التدريب والبحث عن عمل، كما يجب أن تزيد المعدلات القياسية للتأمين الأساسي بحوالي 50 يورو شهريًا.

المصدر

Louaa Waheed

أعمل في المجال الصحفي منذ 9 سنوات كمحررة صحفية ومحررة ديسك بالإضافة إلى عملي كسكرتير تحرير لمدة عامين، فضلاً عن كتابة المحتوى والمقالات في جميع المجالات سوى العقارات، كما أنني أجيد أعمال الترجمة من الإنجليزية إلى العربية، كما أنني أجيد كتابة القصص القصيرة والفيتشر، أعشق القراءة والكتابة ليس فقط لأنها مجال دراستي ولكنها أيضًا من هواياتي المفضلة، أتطلع دائمًا لتحسين مسيرتي المهنية فقد عملت في العديد من الأماكن التي اعتز بأنني جزء من فريق العمل بها وأسعى دائمًا للبحث عن ما هو جديد لكي أصقل من مهاراتي وخبرتي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى