ارتفاع أعداد المصابين بحمى غرب النيل في ألمانيا

واجهت ألمانيا ارتفاعًا ملحوظًا في أعداد المرضى المصابين بحمى غرب النيل، حيث أصبحت أعداد المصابين ضعف أعداد العام السابق بزيادة تزيد عن عشر حالات منذ أغسطس 2021.

تم تحديد ألمانيا كدولة مصابة بفيروس غرب النيل عند وصول العدد إلى ثماني مصابين ووفقًا لمتحدثة باسم RKI معهد روبرت كوخ لوكالة الأنباء الألمانية أنه تم إعلان أول إصابة بشرية بمرض حمى غرب النيل في ألمانيا في الصيف الماضي.

اخبار-المانيا-اليوم---ارتفاع-عدد-المصابين-بحمى-غرب-النيل-في-ألمانيا---الماني-بيديا

وحددت تقارير RKI أن المصابين العشرة تم تسجيلهم في أربع ولايات ألمانية هما (3 حالات في برلين و3 حالات في شمال الراين و3 حالات في ساكسونيا أما الحالة الأخير فكانت في ولاية ستفاليا) ويعتبر هذا العدد أقل مما كان عليه الوضع في 2020 فسجلت الدولة في هذا العام 30 حالة.

والمعروف عن حمى غرب النيل أنها تنتقل بواسطة البعوض والطيور ومؤخرًا اكتَشِفت في مناطق الخيول بشرق ألمانيا وعلق الأطباء على ذلك بأن الخيول والتي تعتبر مضيف مزيف للمرض، وتم تسجيل أول حالة في ألمانيا عام 2018، ولكنه ظهر أولًا في إفريقيا.

ويفترض الخبراء أن الأعداد المصابة بالمرض غير المكتشفة أكثر بكثير، نظرًا لأن مرض حمى غرب النيل من الأمراض التي تشبه أعراض الإنفلونزا مع ارتفاع شديد في درجة حرارة الجسم وعادة ا يصاب واحد من كل خمس أشخاص بمرض الإنفلونزا وواحد من كل مائة شخص بمرض خطير.

وينصح الأطباء لتفادي مرض حمى غرب النيل الابتعاد عن لدغات البعوض وتفادي أماكن انتشار المرض خاصة في هذا الموسم.

المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى