استياء عام ورفض لقرار زيادة رواتب المعلمين في ألمانيا

زيادة أجور معلمي المدارس الابتدائية تغضب بعض المهن الأخرى

حالة من الرفض تجوب القطاع التعليمي في ألمانيا بعد إعلان Fleischmann زيادة أجور معلمي المدارس الابتدائية والمتوسطة، فقد استاء معلمي المدارس الثانوية والإعدادية من الأمر ووجدوا أن المساواة في هذه الحالة غير عادلة.

كما رفض مسئولوا الضرائب واتحاد الشرطة الأمر ذاته ووجدوا أن تلك الزيادة يجب أن تكون على جميع قطاعات الدولة مشيرين إلى أنهم لا يحسدوا المعلمين ولكنهم يطالبون بالمزيد.

ويقول رئيس الاتحاد المالي في بافاريا:

“من المستحسن أن تلقي حكومة الولاية نظرة على الدولة بأكملها”.

اخبار-المانيا-بالعربي---استياء-عام-ورفض-لقرار-زيادة-رواتب-المعلمين-في-ألمانيا---ألماني-بيديا

تفاصيل استياء البعض من زيادة رواتب المعلمين في ألمانيا

وأشار هاينز بيتر رئيس اتحاد المعلمين الألمان إلى سعادته بحصول المعلمين على قدر أكبر من الأموال ولكن معلمي المراحل الثانوية والمتوسطة أيضًا بحاجه لمزيد من الدراسات والتحسينات المطلوبة التي تحتاج إلى المال كما أن فترات عملهم أطول بكثير من فترات عمل معلمي المراحل الأخرى.

وردًا على حديث بيتر نفى رئيس نقابة المعلمين في بافاريا الأمر وصرح بأن معلمي المرحلة الثانوية والمتوسطة يتقاضون مبالغ إضافية تزيد عن رواتبهم الأساسية في شكل علاوات هيكلية، مطمئنًا إياهم أنه لن يتم اقتطاعها.

وأعلن رئيس وزراء بافاريا ماركوس سودر:

“أن جميع المعلمين يجب أن يحصلوا على نفس الراتب الأولي في المستقبل”

وأشارت وزارة المالية إلى أن الرواتب قد تصل إلى 190 مليون سنويًا إذا بدأ راتب المعلم بـ A13 وفي حالة زيادة أجور باقي فئات الدولة سيتعين على وزارة المالية توفير مبلغ 300 مليون يورو سنويًا وسيزداد الرقم سريعًا قد يصل للمليارات.

المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى