الأعمال الحرفية في ساكسونيا بحاجة للمزيد من المتدربين

HANDWERK SETZT AUF ALLE KANÄLE IM WERBEN UM MEHR AZUBIS

تعاني ولاية ساكسونيا حاليًا من نقص كبير في أعداد المتدربين في مجال الأعمال الحرفية على الرغم من بدأ العام التدريبي الجديد.

ونقلًا عن غرفة Magdeburg للحرف والتجارة فإن الدولة بحاجة لمزيد من المتدربين في مجالات الكهرباء والميكانيكا والبناء وأيضًا الصناعات الغذائية، فالشركات ما زالت بحاجة لهؤلاء المتدربين وبحلول نهاية عام 2022 تم توفير 1366 عقد تدريب مع الشركات التجارية في شمال ولاية ساكسونيا أي بعدد يتفوق عن العام الماضي بحوالي 40 عقدًا إضافيًا.

اخبار-المانيا-بالعربي---الأعمال-الحرفية-في-ساكسونيا-بحاجة-للمزيد-من-المتدربين---ألماني-بيديا

بينما في جنوب ساكسونيا تم تسجيل 1264 عقد تدريب حتى نهاية أكتوبر هذا العام.

ويقول Burghard Grupe المدير العام لغرفة الحرف اليدوية في ماجديبورغ أن الحالة الاقتصادية الحالية تجعل من الصعب الالتزام بعقود طويلة المدى مع المتدربين وعلى الرغم من ذلك فإن الهدف توفير أيدي عاملة ماهرة لتغطية احتياجات الدولة من تلك المهن وتدريب أكبر عدد ممكن من الفنيين لذا قمنا بنشر الإعلانات على القنوات التليفزيونية والإنترنت والمعارض التجارية.

وأضاف أن فرصة التدريب بداخل الشركات الكبيرة ستفتح باب جديد للمتدرب للاطلاع على ما هو جديد في ظل التحول القادم للطاقة.

هذا ووضح أن اتجاه معظم المتدربين يكون على المهن المتخصصة في مجال الإلكترونيات وميكانيكا المصانع ومازالت مهنة النجار وفني ميكاترونيكس السيارات تعتبر من المهن التدريبية الاكثر إقبالًا.

هذا ويعتبر التخوف من عدم الالتزام بالعقود الطويلة مع المتدربين يرجع إلى زيادة الأسعار مما يؤدي لزيادة التكاليف أيضًا كما حدث في الأسعار مؤخرًا، حيث أن الشركات في ولاية ساكسونيا تبلغ حوالي 25000 شركة يعمل بها 133000 فرد بخلاف 7100 متدرب آخرين، ويرجع اهتمام ألمانيا بالحرف اليدوية وتدريب الفنيين المهرة إلى أن تلك الحرف تدخل حوالي 15 مليار يورو سنويًا إلى البلاد.

المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى