الحياة في ألمانيا

أخطر أشكال الإحتيال الإلكتروني في ألمانيا

الإحتيال الإلكتروني في ألمانيا ذلك الشكل من الجرائم الذي لا يحمل ممارسوه أسلحة في وجهك، ولا يبادرون بالهجوم عليك بينما أنت عائد من عملك في أحد الشوارع الهادئة.

فهو الشكل الحديث من الجرائم الذي يكون فيه الجاني على قدر كبير من المعرفة باستخدام التكنولوجيا وكيفية الإيقاع بالضحايا من خلال الإنترنت.

وفي سطور هذا المقال على منصة ألماني بيديا AlmanyPedia سوف نستعرض سويًا مجموعة من اشكال الاحتيال الالكتروني في المانيا كي نساعدك على تجنب خطر الوقوع في هذا الشكل الحديث من الجريمة.

أخطر جرائم الإنترنت في ألمانيا

مجموعة من أشكال الإحتيال الإلكتروني في ألمانيا

دعونا نبدأ أولًا في استعراض صور الإحتيال الإلكتروني في ألمانيا ومن ثم نوجه لقراء ألماني بيديا الأعزاء نصائح تساعدهم في التغلب على هذه المخاطر.

بيانات الحساب البنكي تعد الخدعة الأشهر في العالم

أول ما سوف نتطرق له في حديثنا عن الجريمة الإلكترونية في ألمانيا هو ذلك الشكل المنتشر للغاية في العديد من الدول على مستوى العالم.

وذلك، حين يتواصل المحتال مع الضحية ويطلب منه الحصول على بيانات حسابه البنكي بأي حجة، مثل نعمل الآن على تحديث البيانات أو سوف نقوم بمنح هدايا لعملائنا المميزين.

وهذا الشكل من الإحتيال الإلكتروني في ألمانيا يتم إما عن طريق تواصل هاتفي مع الضحية، يُطلب منه خلال تلك المكالمة الحصول على بيانات حسابه البنكي.

أو عن طريق إرسال رسالة من خلال البريد الإلكتروني، يطلب خلالها الجاني من ضحيته أن يضغط على رابط مُعين، ويقوم بإدخال بيانات حسابه البنكي، ليودع بذلك صاحبنا أمواله تلك التي يستولى عليها المُحتال.

اقرأ أيضًا – تعرف على أفضل محامين عرب في برلين

فيروس الشرطة الفيدرالية… خطر على أموالك في ألمانيا

في هذه الصورة من صور الجريمة الإلكترونية في ألمانيا يستغل الجاني دخول المجني عليه على روابط ما كان يفترض به الدخول عليها.

ومن خلالها يقوم بالتحكم الكامل في الهاتف المحمول الخاص بالمجني عليه، ويقوم بإرسال تهديدات من نوعية، أنك دخلت على مواقع تُعرضك للمساءلة القانونية، وسوف نقوم بالإبلاغ عنك إذا لم تقم بإرسال أموال لنا على الفور.

عمليات الشراء الإلكتروني من مصادر غير موثوقة

عمليات الشراء الإلكتروني من مصادر غير موثوقة

حين تقوم بعملية شراء إلكتروني عبر مصدر غير موثوق منه، فإنك تُصبح عُرضة لعملية من عمليات الإحتيال الإلكتروني في ألمانيا.

إذ يقوم الجاني بطلب بيانات من نوعية عنوان المنزل أو رقم الهاتف أو الحساب البنكي من أجل تحويل الأموال.

ومن ثم تجد نفسك ضحية لعشرات المكالمات من مندوبي مبيعات يعرضون عليك الحصول على الخدمة أو المنتج التالي، ولا يتوقفون عن إزعاجك، وبالطبع سرقة أموالك إذا منحتهم رقم حسابك البنكي.

استغلال ضعف اللغة الألمانية لدى الجاليات الأجنبية

هناك نوعية من ممارسي الإحتيال الإلكتروني في ألمانيا يكون هدفهم الأساسي الجاليات الأجنبية في ألمانيا.

حيث يختار الجاني ضحيته من حديثي الوصول إلى ألمانيا، وبالتحديد فئة الأشخاص الذين لا يتحدثون اللغة الألمانية على ما يرام.

ويبدأ بالحديث بطريقة بيعية جذابة، وبمجرد أن ينطق الضحية الكلمة السحرية Ja وتعنى “نعم” باللغة الألمانية؛ حتى يُصبح متورطًا في اتفاق طويل الأمد مع تلك الشركة وملزمًا بالحصول على منتجات أو خدمات هو لا يحتاج إليها أصلًا.

اقرأ أيضًا – المساعدة القضائية في المانيا فرصة للدفاع عن حقوق ذوي الدخل المنخفض

الاحتيال الالكتروني في المانيا عبر الاستغلال العاطفي

يحدث هذا الشكل من الإحتيال الإلكتروني في ألمانيا بسبب الصورة الحديثة من العلاقات العاطفية التي أصبحت تنشأ من الألف إلى الياء عبر الإنترنت.

ويكون قوام العلاقة هو التواصل عبر أحد تطبيقات المحادثة دون تفاعل فعلي بين الطرفين على أرض الواقع.

من خلال هذا المدخل، يمكن أن يختار الجاني ضحيته من الأشخاص الذي يُعانون من الفراغ العاطفي، ويبدأ في التقرب من الضحية والدخول في تفاصيل يومها حتى يُصبح جزءًا لا يتجزأ منها.

وهنا تبدأ المرحلة الثانية والتي تتمثل في الحصول على أموال من الضحية، أو استغلال الثقة الناتجة عن تلك العلاقة الافتراضية في طلب الوصول لرقم بطاقة الحساب البنكي، وهنا تودع الضحية أموالها وتتحطم مشاعرها أيضًا.

اقرأ أيضًا – ما هي أهم 10 ارقام الطوارئ في المانيا؟

نصائح لتجنب الجريمة الإلكترونية في ألمانيا

نصائح لتجنب الجريمة الإلكترونية في ألمانيا

ضع هذه الأمور في الحسبان لكي تتجنب الوقوع ضحية لأحد هؤلاء الذين يرتكبون الإحتيال الإلكتروني في ألمانيا فأموالك قد تعبت في كسبها ولا يجب أن تسمح لأحد هؤلاء بالاستيلاء عليها.

  • لا تقول Ja على ما لا تعرفه:

لكي توافق يجب أن تعرف أولًا ما الذي توافق عليه، وبناءً على ذلك، لا يجب أن ترد بكلمة نعم على شخص يعرض عليك شيئًا أنت لا تفهمه.

فإذا وجدت نفسك في هذا الموقف، قم بالاعتذار إلى المتصل، وأخبره أنك غير مهتم بشراء أي شيء عبر الهاتف، وأنه يجب عليك إغلاق الخط الآن، وافعل ذلك.

  • تجنب التطبيقات الغير موثوقة:

لا تقم بتحميل أي تطبيق على هاتفك النقال، إلا من خلال المصادر الموثوقة، وهي جوجل بلاي ومتجر آبل ستور.

وبخلاف ذلك سوف يكون هاتفك مُعرض للاختراق وبيانات قد تواجه خطر السرقة، والاستغلال في أمور لن تروق لك على الإطلاق.

  • البنك لن يفعل ذلك:

صدقني لا يوجد أي بنك في أي دولة على مستوى العالم، من الممكن أن يتواصل مع أحد عملائه هاتفيًا أو عبر البريد الإلكتروني من أجل طلب بيانات العميل.

هذه أكثر طرق سرقة بيانات حسابات البنوك شعبية، وعليك ألا تقع في هذا الشكل من أشكال جرائم الإحتيال الإلكتروني وتكون أذكى من ذلك.

أغلق الخط في وجه المتصل، وقم بحظر البريد الإلكتروني الذي يرغب في سرقتك.

  • علاقة إلكترونية… هل أنت مُراهق؟!

العلاقات الإنسانية أكبر وأعمق من مجرد حصرها في محادثة افتراضية مع شخص لا تراه.

لا تستمتع لنبرة صوته، ولا ترى انفعالات وجهه.

ذلك الشكل من التواصل جاف للغاية ويخلو من عناصر التواصل الفعلي التي يمكنك فيها التفاعل بصورة حقيقية مع الطرف الآخر.

وعليك أن تعلم أن الحب شرف يجب عليك أن تستحقه، يجب أن تواجه الحياة وتنتزعه منها انتزاعًا بينما أنت تمضي في طريقك فيها.

ولن يأتي إليك أبدًا وأنت جالس في غرفتك، لا ترغب في الاختلاط والمغامرة والمحاولة في دروب الحياة.

إدراكك لهذه الحقيقية، سيكون أول طريق تجنب هذا الشكل من الإحتيال الإلكتروني في ألمانيا بشكل نهائي.

اقرأ أيضًا – ما هي عيوب الحياة في ألمانيا وما مدى قدرتك على تحملها؟

كيفية استعادة الأموال بعد الاحتيال

كيفية استعادة الأموال بعد الاحتيال

قديمًا كان من الصعب استرجاع الأموال التي تم الاستيلاء عليها عن طريق الإحتيال الإلكتروني في ألمانيا وكان يكتفي الأشخاص الذين تعرضوا لهذا الأمر فقط بالغضب والثورة التي لا تجدي ثمارها.

ولكن الآن لم يعد الأمر كذلك، حيث أن الشرطة الألمانية والإنتربول الدولي حرصوا على توضيح ضرورة الإسراع في الإبلاغ عن أي محاولات للاحتيال عن طريق الإنترنت للتمكن من استرجاع الأموال ومعاقبة الجناة.

فإذا كنت واحد من هؤلاء الضحايا فلا تقلق، ولا تجعل الخجل يسيطر عليك وتنكر تعرضك لمثل هذه المؤامرة خوفًا من تعرضك للوم ممن حولك.

لقد أصبح الأمر بسيط جدًا، حتى أن هناك حالة لفتاة ألمانية تعرضت للسرقة الإلكترونية من خلال مجموعة من الطلاب من دولة نيجيريا، ولن تتخيل أن هذه الفتاة قد قامت بالسفر إلى هناك خصيصًا لكشف تلك الخديعة واستطاعت بذلك استعادة أموالها.

بل وأيضًا تسببت في القبض على هذه المجموعة محترفة الجرائم الإلكترونية، وبدون التعمق في تفاصيل القصة الشهيرة، يمكنك فقط معرفة كيفية استعادة أموالك المستولى عليها بسهولة من خلال مجموعة خطوات، يمكن توضيحها من خلال التالي:

  1. من الطبيعي أن يتم الاستيلاء على الأموال في عمليات النصب الإلكتروني من خلال البطاقات البنكية أو بيانات الحساب الشخصي، لذا يجب عليك أولًا الاتصال بالبنك الخاص بك وإبلاغه عن الأمر.
  2. سيقوم المصرف الخاص بك بالاتصال بشكل مباشر بالمصرف المتلقي الأموال لإيقاف أي عملية سحب بخصوصه.
  3. ثم قم فورًا بالاتصال على الشرطة للإبلاغ عن تعرضك للسرقة الإلكترونية، حتى يتمكن المسئولين من اتباع مسار الأموال المنهوبة والقبض على الجناة في أسرع وقت.
  4. حاول التواصل مع البنك المرسل إليه أموالك، والذي يمكنك الاطلاع على معلوماته من خلال الحركة البنكية التي تمت على حسابك الشخصي.
  5. بعد التواصل مع بنك الطرف الثاني، قم بكتابة خطاب رسمي يحتوي تفاصيل الواقعة مع التأكيد على ذكر كلمة شكوى complaint حتى يستطيع البنك الاهتمام بالأمر.
  6. يمكن أن تجد أرقام مخصصة للشكاوى خاصة بهذا البنك والذي قد تكون مختلفة عن أرقام خدمة العملاء العادية.
  7. حاول الاستعانة ببعض الأدوات المجانية المتاحة على الإنترنت لتحديد موقع المصرف ومعرفة ما إذا كان في حدود دولتك أم لا.

وفي النهاية، إن عمليات الاحتيال الإلكتروني كثيرة ومنتشرة في جميع أنحاء العالم وليس ألمانيا فقط، ويمكنك تفاديها من خلال اتباع النصائح التي ذكرناها في هذا المقال، والحرص عند التعامل مع المصادر الإلكترونية الغير موثوقة.

اقرأ أيضًا – قانون حماية المستهلك في المانيا وأهم ما يجب عليك معرفته عنه

الأسئلة الشائعة عن الإحتيال الإلكتروني في ألمانيا

ما هو معدل الجريمة الإلكترونية في ألمانيا؟

بلغ عدد الجرائم عبر الإنترنت في ألمانيا وفقًا لإحصاءات العام 2016 حوالي 83 ألف جريمة، ومؤكد أن هذه الأعداد قد ازدادت عبر السنوات الماضية.

ماذا تعنى جرائم الكراهية عبر الإنترنت؟

تعني قيام الجاني بالهجوم على فئة معينة من البشر يختلف معها، ويقوم بوصفها بألفاظ عنصرية. على سبيل المثال أن يقوم أحد أصحاب البشرة البيضاء بسب واحد من أصحاب البشرة السوداء ويعيبه بلونه.

ما هي عقوبة جريمة الكراهية عبر الإنترنت في ألمانيا؟

يمكن أن يتم الحكم على الجاني بالسجن لمدة تصل إلى عامين.

أين يقع مقر وكالة مكافحة الجرائم عبر الإنترنت في ألمانيا؟

مقر وكالة مكافحة الجرائم عبر الإنترنت في المانيا يقع في مدينة فرانفكورت وليس في العاصمة الألمانية برلين. ومن هناك تتم متابعة استراتيجيات التصدي لهذا النوع من الجرائم.

almanypedia

ألماني بيديا هي موسوعة شاملة لكل المتغيرات والأحداث والمواضيع اليومية التي تهم كافة العرب في ألمانيا وجميع دول أوروبا، وفريق عملنا محترفون ولديهم خبرات حياتية يحاولون نقلها لكم بكل أمانة ومصداقية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى