الذئاب تهدد مراعي الحيوانات بجبال الألب

مراعي الحيوانات بجبال الألب لا يمكن حمايتها من الذئاب وفقًا للجنة حماية المراعي

يبحث المزارعون حاليًا عن طرق لحماية حيواناتهم في منطقة المراعي بجبال الألب من هجمات الذئاب بعد أن أعلنت لجنة حماية المراعي أن تلك المناطق لا يمكن توفير الحماية بها مما أثار انتقادات المعنيين بهذا الأمر.

يقوم المزارع Sepp Grasegger برعي أغنامه في الصيف في مراعي Partenkirchen التعاونية على الرغم من تواجد الذئاب بها بشكل كبير، وقد تعرض هو وغيره من المزارعين لفقد ما يقرب من 40 من الأغنام ما بين الميتة والمفقودة هذا بخلاف الأغنام التي تعرضت للإجهاد نتيجة مهاجمة الذئاب.

اخبار-المانيا-بالعربي---الذئاب-تهدد-مراعي-الحيوانات-بجبال-الألب---ألماني-بيديا

هذا وقد حددت لجنة حماية المراعي أن مناطق جبال الألب لا يمكن حمايتها من الهجمات المتكررة للذئاب، ويبلغ عدد تلك المراعي 1400 مرعى في بافاريا في مناطق مختلفة كمنطقة جارمش بارتنكيرشن ومنطقة أوبر وأوستالجوي وغيرها من المناطق الأخرى.

وقد أعلنت وزارة الزراعة أنها ستعيد تقييم تلك المناطق الأسبوع المقبل، ولكن هذا الإعلان ما زال بالنسبة لجراسيجر أمر محبط حيث علق أن التحقيقات مستمرة منذ ثلاث سنوات آملًا أن يتحسن الوضع لحماية حيوانات المزارعين.

قام جراسيجر بصفته رئيسًا لجمعية مربي الأغنام البافارية بمطالبات عديدة للسماح بقتل تلك الذئاب التي تهاجم حيواناتهم وإطلاق النار عليهم ولكن الطلب لم يبت فيه حتى الآن، ويري الخبير Uwe Friedel أن القتل أمر غير مبرر على الإطلاق، ويجب البحث عن حلول أخرى لحماية الحيوانات.

هذا وقد قام خبراء من لجنة حماية المراعي ببحث الحلول البديلة والتي تشكلت فيما إذا كان من الممكن تركيب سياج مكهرب حول منطقة المراعي أو إيواء الحيوانات ليلًا في حظائر.

وفي جانب آخر ترى جمعية الدولة لحماية الطيور والطبيعة LBV أنه يجب على الراعي حماية حيواناته بشكل صحيح بدلًا من البحث حول إمكانية قتل الذئاب.

المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى