انهيار إمبراطورية Alfons Schuhbeck بعد الحكم عليه

بعد الحكم على ألفونس شوهيبك وتخلي شركاؤه عنه يفقد إمبراطوريته العظيمة ويغلق مطعمه.

تم الحكم على ألفونس شوبيك بالسجن لمدة ثلاثة سنوات وشهرين كعقوبة على التهرب الضريبي طوال السنوات السابقة الأمر الذي جعل شركاء الشيف الشهير يتخلون عنه ويتركونه وحده في أزمته.

وقد كان اسم Alfons Schuhbeck من الأسماء المتداولة في جميع أنحاء ألمانيا وترغب البرامج باستضافته والتسجيل معه ولكن كل ذلك تغير بمجرد الحكم عليه.

اخبار-المانيا-بالعربي---انهيار-إمبراطورية-Alfons-Schuhbeck-بعد-الحكم-عليه---ألماني-بيديا

تفاصيل انهيار امبراطورية ألفونس شوبيك

ففي مساء يوم الحكم، قام الكثيرين بإنكار علاقتهم بألفونس وحذف كل ما يربطهم به، فقد قام مسئول مسرح RIEMER بالإعلان عن حذف اسم Schuhbeck من البرنامج الخاص بالمسرح، كما ورفضت الإذاعة البافارية  Bayerischer Rundfunk التسجيل معه مرة أخرى أو حتى إذاعة الحلقات التي قد تم تسجيلها في مطعمه الشهير ‫‪Schuhbecks Sudtiroler Stuben.

واعترف شويبك أثناء محاكمته بضيق حالته الاقتصادية كما أعلن أنه كان يجب عليه إشهار إفلاسه منذ يونيو 2021 فكان ألفونس يدير عدد كبير من الشركات قد يصل إلى أثني عشر شركة، وقال:

“لقد فشلت كرائد أعمال”.

ويقول أحد المقربين منه:

“إنه لم يعد يمتلك أي شيء”.

وبناءً على حديث TZ فإن شويبك مجرد موظف في شركة شوبك GMBH وهي شركة تتاجر في البهارات وأنواع الشاي والمنتجات المعلبة، وقد تأسست الشركة بعد أن أقدم الشيف الشهير على الإفلاس، ولم تكن تجري الأمور في الشركة على ما يرام فوفقًا لحديث ألفونس “أداء الشركة الجديدة سيء” ومع ذلك فقد قام مستثمرين مجهولين بإنقاذ الشركة ودعمها مرة أخرى في عام 2021.

وتجري الآن مشاورات بين ألفونس ومحاميه حول إمكانية استئناف الحكم الصادر ضده ولكن يجب أن يتم ذلك في خلال أسبوع واحد قبل انتهاء الموعد المتاح لإمكانية الاستئناف وإلا فإن شوبيك سيتم تنفيذ الحكم الصادر ضده بالسجن قريبًا ليتم إيداعه بعدها في سجن لاندسبيرج.

المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى