توقف شبكة الهاتف والإنترنت لـ 13 ألف شخص في بافاريا العليا

عانت بافاريا العليا، اليوم الثلاثاء، من إيقاف تشغيل الإنترنت والهاتف لحوالي 13 ألف شخص، وذلك بعدما قام بعض الأشخاص المجهولون بقطع العديد من كابلات الألياف الضوئية من مزود خدمة الهاتف المحمول، مما تسبب في حدوث عطل عام في الشبكة.

وأعلنت قوات الشرطة في تحقيقاتها الأولية أن الحادث تم على أيدي بعض الجناه المجهولين الذين دخلوا غرفة فنية لمزود الهاتف المحمول في مانشينغ بمنطقة بفافنهوفن أن دير إيلم، وقطعوا الكابلات عن عمد، التي أدت إلى قطع الهواتف المحمولة بالإضافة إلى شبكة الإنترنت.

مؤكدة أن شبكتي الهاتف المحمول والإنترنت ستتأثران بشكل كبير وملحوظ.

اخبار-المانيا-بالعربي---توقف-شبكة-الهاتف-والإنترنت-لـ-13-ألف-شخص-في-بافاريا-العليا---ألماني-بيديا (1)

وأوضحت الشرطة أن الإصلاحات ستأخذ وقتًا طويلًا قد تصل إلى ثلاثة أيام لحين عودة الأمور إلى طبيعتها من جديد، مؤكدة أن التحقيقات مازالت جارية حتى الآن، للوقوف على ملبسات الحادث وإلقاء القبض على الجناه.

وبدأت الشرطة في تلقي العديد من الشكاوى المختلفة من المواطنين بشأن قطع الإنترنت بشكل مفاجئ عنهم بالإضافة إلى وجود عطل في شبكة المحمول، حتى قامت الشرطة بحصر العدد المتأثر من الحادث ليصل إلى 13 ألف شخص داخل بافاريا العليا.

مشيرة إلى أنها لم تصل إلى أسباب قيام الجناه المجهولين بهذا الفعل الذي ترك أثرًا سلبيًا على المجتمع والمواطنين، خاصة أن شبكة الإنترنت لها العديد من الاستخدامات ويوجد قطاع كبير من المواطنين يعتمدون عليها لإتمام عملهم يوميًا.

Similar Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *