سعيًا لإنقاذ الأرض: برلين في قمة المناخ المنعقدة في مصر

Berlin: Eindämmung der Erderwärmung hat oberste Priorität

يبدأ اليوم الأحد مؤتمر قمة المناخ والمنعقد في جمهورية مصر العربية بمدينة شرم الشيخ والذي سيستمر حتى 18 من الشهر الحالي، ويشارك في المؤتمر حوالي 120 دولة من جميع أنحاء العالم، ليناقش سلبيات التغيرات المناخية وكيفية التأقلم مع تداعياتها.

اخبار-المانيا-بالعربي---سعيًا-لإنقاذ-الأرض-برلين-في-قمة-المناخ-المنعقدة-في-مصر---ألماني-بيديا

وقررت الحكومة الفيدرالية أن من أهم الأوليات في المؤتمر مناقشة كيفية احتواء أزمة المناخ، هذا وقد أعلنت الوزارات الألمانية تكاتفها لتعزيز حماية المناخ من التغيرات البيئية التي تطرأ عليه من صنع الإنسان.

تستضيف مصر الدول الأعضاء في منتجع شرم الشيخ المصري بمشاركة ما يقرب من 40 ألف عضو بحضور 197 ألف دولة، ليناقشوا أسباب الاحتباس الحراري وكيفية تقليل العوامل المكتسبة التي تؤدي إلى تدهور المناخ كانبعاثات ثاني أكسيد الكربون وما يخلف عن تربية الحيوانات في جميع أرجاء العالم والتي تعتبر سبب رئيسي لتلك الظاهرة.

وقالت Annalena Baerbock ووزيرة الخارجية الألمانية (حزب الخضر) أن درجات الحرارة ترتفع بشكل كبير بأكثر من 2.5 درجة مما يتجه بالبشرية نحو الهاوية الأمر الذي سيؤدي لانتهاء الكوكب ويجب علينا استخدام مصادر الطاقة المتجددة بشكل سريع دون النظر للطاقة الأحفورية.

كما أكدت Svena Schulze SPD أن ألمانيا جسر هام للعبور بالبلدان النامية لتصل للبلدان الصناعية فللبلدان النامية الحق في المطالبة بالتضامن كما أن البلدان الصناعية لم تأخذ حقها في الاستجابة المناسبة في السنوات الأخيرة.

وحث الباحثين على ضرورة تقليل انبعاثات الغازات الدفية الضارة من حول العالم لتكون بحلول عام 2030 قد قلت للنصف، تحقيقًا لهدف مؤتمر الأمم المتحدة لتغير المناخ في باريس والذي انعقد عام 2015 ليناقش إمكانية الحد من الاحتباس الحراري العالمي إلى 1.5 درجة.

المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى