عطل في أرقام الطوارئ في هامبورغ وبريمن.. وحضور متزايد للشرطة في الشوارع

NOTRUF 110 UND 112 IN HAMBURG UND BREMEN BEEINTRÄCHTIGT!

أعلنت الشرطة، اليوم الخميس، عن وجود اضطراب في شبكات الهاتف بأكملها في هامبورغ، مؤكدة تأثر رقمي الطوارئ 110 و 112 في معظم الأقسام، مشيرة إلى تشغيل تطبيقات التحذير “نينا، وكاتفارن”، من أجل التواصل مع المواطنين.

اخبار-المانيا-بالعربي---عطل-في-أرقام-الطوارئ-في-هامبورغ-وبريمن..-وحضور-متزايد-للشرطة-في-الشوارع---ألماني-بيديا

وطالبت الشرطة عبر حسابها الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، المواطنين بضرورة التوجه لأقرب مركز شرطة في الحالات العاجلة وعدم استخدام وسائل الاتصال بسبب اضطراب الشبكات، بالإضافة إلى إمكانية الوصول إلى مراكز التحكم في الإنقاذ من خلال الرقم 19222 والذي يعمل بشكل جيد عكس أرقام الطوارئ.

وأكدت شرطة هامبورغ أنها تعمل على زيادة تواجدها بشكل كبير في الشارع خلال هذه الفترة، مطالبة المواطنين في حالة الطوارئ بضرورة التوجه لأقرب سيارة دورية للشرطة أو الذهاب إلى الحارس والإبلاغ عن الأمر العاجل.

وفي نفس السياق، تعاني بريمن من اضطراب الشبكات وتوقف أرقام الطوارئ بشكل مؤقت، مشيرة إلى أنه في حالة حدوث أمر طارئ يجب الاتصال على الرقم البديل “0421، 19222″، وفي ولاية سكسونيا السفلى، أبلغت المقاطعات “ديبهولز، أميرلاند، أولدنبورغ، دلمنهورست، ويسر مارش، عن وجود عطل أيضًا في رقم الطوارئ 112.

وأوضحت الشرطة عبر حسابها الرسمي على “تويتر” أن سبب هذا العطل في أرقام الطوارئ في العديد من المقاطعات لم يتضح حتى الآن، مؤكدة أن العديد من المواطنين أبلغوا عن وجود مشاكل مع مزودي خدمة الطوارئ للهاتف الخلوي، مشيرة إلى أنهم يحاولون إصلاح الأمر في أقرب وقت.

المصدر

Louaa Waheed

أعمل في المجال الصحفي منذ 9 سنوات كمحررة صحفية ومحررة ديسك بالإضافة إلى عملي كسكرتير تحرير لمدة عامين، فضلاً عن كتابة المحتوى والمقالات في جميع المجالات سوى العقارات، كما أنني أجيد أعمال الترجمة من الإنجليزية إلى العربية، كما أنني أجيد كتابة القصص القصيرة والفيتشر، أعشق القراءة والكتابة ليس فقط لأنها مجال دراستي ولكنها أيضًا من هواياتي المفضلة، أتطلع دائمًا لتحسين مسيرتي المهنية فقد عملت في العديد من الأماكن التي اعتز بأنني جزء من فريق العمل بها وأسعى دائمًا للبحث عن ما هو جديد لكي أصقل من مهاراتي وخبرتي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى