وزير المالية الألماني يقدم حلًا لزيادة مخزون الغاز وإنقاذ الوضع الراهن

بهدف إنقاذ الوضع: هل التكسير الهيدروليكي هو الحل؟

دعت أزمة الطاقة التي تمر بها أوروبا الآن وزير المالية الألماني كريستيان ليندنر إلى أن يدعو لاستخراج مخزون الغاز الموجود تحت الصخور العميقة عن طريق استخدام نظام التكسير الهيدروليكي.

ودعا ليندنر إلى ضرورة إنتاج الغاز الصخري المحلي ورفع الحظر عن طريق التمويل لتغطية عجز الغاز الحادث في هذه الفترة.

كما قال رئيس الحزب الديمقراطي الحر لصحيفة Funke الإعلامية:

“لدينا مخزون من الغاز كبير في ألمانيا يمكن استخراجه دون تعريض مياه الشرب للخطر”.

اخبار-المانيا-بالعربي---وزير-المالية-الألماني-يقدم-حلًا-لزيادة-مخزون-الغاز---ألماني-بيديا

تفاصيل دعوة وزير المالية الألمانية إلى ضرورة استخراج الغاز من تحت الصخور

ونقلًا عن TAGESSCHAU أوضح ليندنر أن:

“إن الامتناع عن التكسير الهيدروليكي بسبب الالتزامات الإيديولوجية سيكون بالأحرى عملًا غير مسؤول.”

وأكد وزير المالية الاتحادي أنه توجد العديد من المواقع في ألمانيا التي يمكن التكسير الهيدروليكي فيها والحفاظ على أيدولوجية البيئة، كما حث على ضرورة تنفيذ الأمر بسرعة لتغطية احتياجات ألمانيا من الغاز.

والتكسير الهيدروليكي هو استخدام قوة الضغط والمواد الكيميائية لتكسير الطبقات الداخلية للصخور واستخراج ما في باطنها من غاز أو بترول وهذه الطريقة التي يدعو ليندنر لاستخدامها لاستخراج الغاز الموجود تحت الصخور بكميات كبيرة قد تكفي نسبة الطلب على الغاز في ألمانيا لسنوات.

ويختلف التكسير الهيدروليكي عن التكسير التقليدي في نوعية الصخور التي يتم تكسيرها فيستخدم التكسير التقليدي لتكسير الحجر الرملي بينما الهيدروليكي يتم استخدامه لتكسير الصخور الزيتية وصخر التماس الفحم.

ويعتبر التكسير الهيدروليكي أحد مخاوف وزارة البيئة في ألمانيا والعديد من الدول التي أوقفت استخدامه بل وحظره وانتقاده حيث أنه قد يؤدي إلى تلوث المياه الجوفية وقد يصل استخدامه إلى حدوث الزلازل.

وقال كريستيان ليندنر في مقابلة حول أزمة الطاقة في وقتٍ سابق:

“إن التكسير الهيدروليكي لإنتاج الغاز يجب أن يستخدم حيثما يكون له ما يبرره”.

وقام العديد من رجال الأعمال والأحزاب السياسية بالدعوة لرفع الحظر عن التكسير الهيدروليكي واحتواء الأزمة الحالية في الطاقة.

المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى