أقنعة الكورونا أو إلغاء الدراسة في ألمانيا.. القرار بيد المعلمين

Lehrerverband fordert – Schulen sollen selbst über Maskenpflicht entscheiden

انتهت عطلة الخريف في ألمانيا وبدأت المدارس في العودة لاستئناف الدراسة مرةً أخرى مع ملاحظة زيادة تقارير الإجازات المرضية مما أدى لإلغاء بعض الفصول الدراسية، فاتخذت نقابة المعلمين الألمان عدة قرارات بشأن الموقف وقامت بإبلاغها للمدارس لسرعة تنفيذها لاحتواء العام الدراسي الجديد.

اخبار-المانيا-بالعربي---أقنعة-الكورونا-أو-إلغاء-الدراسة-في-ألمانيا..-القرار-بيد-المعلمين---ألماني-بيديا

توقعت نقابة المعلمين الألمان تزايدًا في إصابات الكورونا في الأسابيع القادمة بعد العودة من عطلة الخريف وتغيب العديد من المدرسين بسبب إصابتهم بفيروس كورونا مما جعلها تطلب من المدارس الاختيار بين اتخاذ الإجراءات الاحترازية أو الاضطرار لإلغاء الفصول.

دعت النقابة لإمكانية ارتداء الأقنعة بالنسبة للمصابين بالفيروس بداخل المدارس حرصًا من النقابة لممارسة العمل بعد أن لوحظ تغيب حوالي 20% من المعلمين الأمر الذي أدى لإلغاء بعض الفصول المدرسية، كما أشار رئيس النقابة لإمكانية تواجد المصابين في المدارس ولكن مع اتخاذ التدابير اللازمة وارتداء الأقنعة.

وقال Heinz Peter Meidinger رئيس نقابة المعلمين لصحيفة Funke media group اليوم الأحد أنه يجب الاستعداد لارتفاع الإصابات بشكل كبير بعد العودة من عطلة الخريف مع ضرورة اتخاذ المدارس الأمر بشكل جدي عند تعاملها مع الإجراءات الوقائية.

وأضاف ميدينجر أنه عند تغيب عشرين بالمئة من معلمين المدارس فيجب على المدرسة اتخاذ الأمور بجدية أكثر وادخال الأقنعة للفصول مرة أخرى بشكل مؤقت لتجنب العودة لما حدث في بداية عدوى الكورونا وقت ما كان من الصعب التدريس وجهًا لوجه، فالأمر الآن راجع لقرارات المدرسة.

المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى