بعد استحواذ إيلون ماسك على تويتر هل ستبقي ألمانيا عليه؟

ألمانيا تفكر بحظر تويتر داخل أراضيها

أدلى المتحدث الرسمي باسم حكومة ألمانيا تصريحًا حول موقف ألمانيا من البقاء على تويتر أو عدمه خلال الفترة المقبلة، وجاء ذلك بعد أن قام إيلون ماسك والذي يعتبر أغنى رجل في العالم والرئيس التنفيذي لشركة تسلا المتخصصة في صناعة السيارات بعقد صفقة لشراء منصة تويتر والاستحواذ عليها.

وكان ماسك قد استحوذ الخميس الماضي على منصة تويتر بعقد صفقة بقيمة 44 مليار دولار معبرًا عن ميله لتخفيف قيود نشر المحتوى وإعطاء مساحة أكبر من حرية الرأي.

اخبار-المانيا-بالعربي---بعد-استحواذ-إيلون-ماسك-على-تويتر،-هل-ستبقي-ألمانيا-عليه؟---ألماني-بيديا

تفاصيل رغبة ألمانيا في إبقاء أو حظر تويتر

وقال ماسك إنه “مطلق” وليس عليه قيود تمنعه من إبداء رأيه بحرية، وأعرب أن هذا يأتي رغبةً منه في نشر السلام والحد من الكراهية التي قد تنتشر على تويتر، كما ويرغب في توسيع حدود الحديث على منصة التواصل الاجتماعي تويتر، وأخبر مسئولي الإعلان بتويتر هذا الأمر قائلًا:

“لا يمكن أن تصبح ساحة مجانية للجميع، حيث يمكن قول أي شيء دون عواقب!”.

بينما أوضح متحدث الحكومة الألمانية أهمية تويتر وتأثيرها على الألمان، وتابع:

“سنراقب التغييرات المحتملة في المنصة على مدار الأسابيع والأشهر المقبلة ثم سنخلص إلى استنتاجاتنا الخاصة”.

موضحًا أن ذلك الأمر لا يعد تهديدًا وإنما رغبةً في الاطمئنان لسير الأوضاع بشكل صحيح.

كما وأكد جهاز التنظيم في أوروبا على تحذيره السابق بضرورة الالتزام بقوانين الخدمات الرقمية التي تُقرها الحكومة في المنطقة والتي تشمل دفع غرامات ضخمة في حالة عدم التزام الشركات بمراقبة المحتوى غير القانوني.

وقام إيلون ماسك بنشر تغريدة له على منصة التواصل تويتر محتواها “تم تحرير الطائر” وجاء ذلك بعد أن أتم صفقة الاستحواذ على تويتر مباشرةً.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى