حساء بطاطا يفسد لوحة بـ110 مليون دولار في بوتسدام ألمانيا

تخريب لوحة لرسام شهير بـ110 ملايين دولار

تسبب نشطاء البيئة، في تخريب لوحة “Les Meules” الشهيرة للرسام كلود مونيه في متحف “باربيريني” في بوتسدام بألمانيا، بعد إلقاء حساء بطاطا عليها، وذلك للمطالبة بعدم استخراج الوقود الأحفوري حفاظًا على البيئة.

وأظهرت اللقطات التي تم تداولها على مواقع التواصل الاجتماعي، دخول فتاتين تحملان علب بها حساء البطاطا، وسكبتا الحساء على لوحة كلود مونيه، التي يقدر ثمنها بـ 110 ملايين دولار، بعد أسبوعين فقط من إلقاء نشطاء حماية البيئة صلصة الطماطم فوق لوحة “عباد الشمس” الشهيرة للرسام الهولندي فنسنت فان جوخ، المعروضة في المعرض الوطني بلندن.

تفاصيل واقعة إفساد لوحة Les Meules لـ”كلود مونيه” في بوتسدام ألمانيا

وقد دخلت فتاتان إلى غرفة العرض في ميدان ترافالجار في الساعة 11 صباحًا يوم الجمعة الموافق 14 أكتوبر، وألقتا صلصلة الطماطم على اللوحة التي تعود إلى عام 1888، والمحمية بالزجاج في المعرض، قبل لصق أيديهن على الجدار.

وتستمر المظاهرات المرتبطة بالحركة التي تطالب الحكومة بوقف جميع تراخيص النفط والغاز الجديدة، وتصاعدت احتجاجات ناشطي المناخ في بريطانيا بعضها يتضمن أعمالًا تخريبية، إذ أتلف ناشطون بيئيون في حملة “gust stop oil” واجهة متجر هارودز الشهير في لندن بعد رشه بالطلاء البرتقالي.

المانيا بالعربي لوحة Les Meules للرسام كلود مونيه ألماني بيديا

كما قام نشطاء آخرون بغلق الطريق أمام المارة، من خلال الجلوس على الأرض في الشوارع بهدف عرقلة الحركة المرورية للمطالبة بوقف التنقيب عن الوقود الأحفوري وإنتاجه.

المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى