ضائقة شديدة تهدد إيجار البيوت في ألمانيا وجمعية المستأجرين تحذر

حذرت جمعية المستأجرين الألمانية من خطرٍ محدق بمجال إيجار البيوت في ألمانيا، مشيرةً إلى أنّ الأسر حاليًا داخل ميونخ تعاني بشدة من صعوبات بشأن وجود أماكن متاحة لاستئجارها بسبب الارتفاع الرهيب في أسعار الطاقة.

وأكدت الجمعية أن الأزمة لن تقتصر فقط على الأسر في ميونخ، فالمتقاعدون أيضًا مهددون والأسر الصغيرة متوسطة الدخل التي لديها طفلان لن تكون في مأمن.

اخبار-المانيا-بالعربي---ضائقة-شديدة-تهدد-إيجار-البيوت-في-ألمانيا-وجمعية-المستأجرين-تحذر---ألماني-بيديا

تفاصيل مشكلة إيجار البيوت في ألمانيا

وقد صرح رئيس اتحاد المستأجرين الألمان بياتريكس زوريك قائلًا:

“الكثير من الناس في ميونخ ينفقون بالفعل ما يصل إلى 50 في المئة من دخلهم على الإسكان والتدفئة، وفي ضوء تضاعف أسعار الطاقة ثلاث مرات أو أربع مرات، سيكون من الصعب عليهم دفع التكاليف”.

وأردف قائلًا:

“وفقًا لذلك ليس فقط المتقاعدين هم المعرضون للخطر، ولكن أيضًا أسر الطبقة المتوسطة التي لديها طفلان، وإذا كان هناك الآن ألف يورو من التكاليف الإضافية فسيكون ذلك عبء حقيقي على الأسر، ويجب على المتضررين من هذه المشكلة السعي لإجراء محادثات مع المُلاك، كما يمكن التقدم بطلب إعفاء من صندوق خاص في شركة المرافق العامة في ميونخ”. المصدر

كما أوضح زوريك بأن حزمة الحكومة الفيدرالية البالغة 200 مليار يورو من الممكن أن تساعد في تقليل عواقب أزمة ارتفاع الأسعار الحالية.

وأكد رئيس اتحاد المستأجرين على ضرورة إيقاف تسريح العمال الآخذ في الزيادة منذ أزمة جائحة كورونا، واعدًا أنه سيحاول جاهدًا بذل أقصى جهوده في سبيل حل هذه الأزمة.

المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى