“ماك فيت”: نشعر ببالغ الأسى لفقدان مؤسس الشركة راينر شالر ونجله

"TRAURIGE GEWISSHEIT": MCFIT BESTÄTIGT TOD VON GRÜNDER RAINER SCHALLER UND SOHN

أعلنت شركة “ماك فيت”، اليوم الجمعة، بشكل رسمي وفاة المليونير الألماني ورجل الأعمال ومؤسس الشركة راينر شالر ونجله، إثر حادث تحطم طائرة كوستاريكا، حيث نشرت عبر حسابها الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي “انستجرام”، صورة تظهر شالر مبتسمًا بقميص فاتح اللون، معلقة: “الأيام القليلة الماضية تركتنا في حالة اهتزاز وتأثر”.

اخبار-المانيا-بالعربي---ماك-فيت-نشعر-ببالغ-الأسى-لفقدان-مؤسس-الشركة-راينر-شالر-ونجله---ألماني-بيديا

وكانت الطائرة الخاصة قد تحطمت في 21 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، لأسباب لم يتم توضيحها حتى الآن، وتم العثور على جثتين تأكد أنهما لراينر شالر ونجله، وكان على متن الطائرة شالر وشريكه وطفلاهما وطيار ألماني وسويسري، حيث أقلعت من المكسيك وتحطمت في البحر بالقرب من الساحل الكريبي لكوستاريكا، وبعد مرور 11 يومًا من الحادث، أوقفت السلطات عمليات البحث، ومازال أربعة أفراد في عداد المفقودين.

ولد شالر في عام 1969 في بامبرغ، حيث أسس أول صالة للياقة البدنية في عام 1997 في فورتسبورغ، واستمر في تطوير المكان حتى استطاع إنشاء أندية “ماك فيت” المشهورة، وكان راينر نشطًا أيضًا في مجالات أخرى، حيث لم تقتصر مجموعته “أر أس جي” على العلامات التجارية الخاصة باللياقة البدنية، بل ضمت وكالات لعارضات الأزياء وشركة تايجر بول لإدارة الفنانين.

يذكر أن شالر تصدر عناوين الصحف أيضًا بصفته صاحب الحقوق فيما يتعلق بكارثة “موكب الحب 2010” في دويسبورغ، حيث قُتل 21 شخصًا وأصيب أكثر من 650 أخرين، وبصفته رئيس الشركة المنظمة في ذلك الوقت، لم يتم التحقيق معه مطلقًا، وبشأن الإجراءات الجنائية اللاحقة ضد موظفي مدينة دويسبورغ وشركته ظهر كشاهد.

المصدر

Louaa Waheed

أعمل في المجال الصحفي منذ 9 سنوات كمحررة صحفية ومحررة ديسك بالإضافة إلى عملي كسكرتير تحرير لمدة عامين، فضلاً عن كتابة المحتوى والمقالات في جميع المجالات سوى العقارات، كما أنني أجيد أعمال الترجمة من الإنجليزية إلى العربية، كما أنني أجيد كتابة القصص القصيرة والفيتشر، أعشق القراءة والكتابة ليس فقط لأنها مجال دراستي ولكنها أيضًا من هواياتي المفضلة، أتطلع دائمًا لتحسين مسيرتي المهنية فقد عملت في العديد من الأماكن التي اعتز بأنني جزء من فريق العمل بها وأسعى دائمًا للبحث عن ما هو جديد لكي أصقل من مهاراتي وخبرتي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى