السياحة في هامبورغ | أفضل 10 اماكن سياحية في هامبورغ المانيا

السياحة في هامبورغ تُعد تجربة مشوقة، فالمدينة هي ثاني أكبر ولايات الجمهورية الألمانية الاتحادية، وبها أكبر موانئ ألمانيا، كما أن هامبورغ تحتل المركز السادس على مستوى مدن الاتحاد الأوروبي من حيث تعداد السكان، وخلال العصور الوسطى كانت عضوًا فيما يسمى بالاتحاد الهانزي، ولايزال اسمها الرسمي مقترن به حتى الآن “مدينة هامبورغ الحرة الهانزية“، كما أن هناك من يُطلق على هامبورغ اسم “فينيسيا الشمال“.

السياحة في هامبورغ

السياحة في هامبورغ (2)

قبل الحديث عن السياحة في هامبورغ من المهم أن نتعرف على طبيعة المدينة الألمانية وشكل الحياة فيها، فهي تُعد ثاني أكبر مدن ألمانيا من حيث تعداد السكان، وأكثر من 30% من سكانها في الأصل مهاجرين، لتضمن لكافة زائريها تنوعًا ثقافيًا مُذهلًا.

وقد ساهما نهري ألستر وألبه في تشكيل المدينة، وعلى ضفافيهما استقر السكان وكانت النواة ليتم تأسيس كافة مظاهر الحياة، وتنتشر المواقع الصناعية والمناطق التجارية في أنحاء المدينة، التي تجد فيها حي سانت باولي الشهير، والسدود والشواطئ والمتنزهات والبساتين البديعة، ومصب بحر الشمال.

مميزات مدينة هامبورغ

مميزات مدينة هامبورغ

السياحة في هامبورغ تعني تجربة لن تفارق ذهنك، في مدينة الأربعين ألف مليونير، نعم هذا اللقب يُطلق عليها بالفعل، فهي واحدة من أغنى المدن الألمانية، وتنعكس مظاهر هذا الثراء في الفيلات الرائعة والمناطق السكنية الفخمة، والشوارع الأنيقة من أجل تجربة التسوق في هامبورغ، وتجدها في وسط المدينة.

وإذا كنت هناك من أجل السياحة في هامبورغ فسيكون مُدهشًا بالنسبة لك العثور على تلك المناطق الفخمة في نفس المدينة، مع منطقة عمال الموانئ والحرفيين حيث تضمن لك المدينة رؤية مشهد حيوي، يذخر بالتنوع الثقافي.

ولن تُعاني لتغطية كافة مناطق المدينة خلال رحلتك السياحية؛ وذلك لأن هامبورغ صغيرة بما يكفي من حيث المساحة، فلن يتطلب منك الأمر أكثر من ساعات قليلة ، للحصول على نزهة دسمة في كافة أنحاء المدينة.

ما هي أكثر المناطق الحيوية في هامبورغ؟

بحر هامبورغ

لا يمكن أن تُسمى زيارتك سياحة في هامبورغ، إذا لم تكن تنوي زيارة “ألتونا“؛ فهي من أكثر المناطق حيويًة في هامبورغ، تجعل الأشخاص من مختلف الخلفيات يشعرون وكأنهم في منازلهم؛ نظرًا لما تتمتع به من أُلفة.

ويوجد في “ألتونا” مهرجانًا ثقافيًا سنويًا، يُقام خلال أشهر الصيف ويمكن عندها الاستمتاع بجمال المتنزهات والاسترخاء فيها والشواء إذا كنت من هواته، وتفتخر تلك المنطقة بمسرح Altonaer، والمركز الثقافي الموجود فيها، ولا ننسى السينما والمتحف.

بالإضافة إلى ما سبق، يوجد بها العديد من الأماكن الخارجية في الشوارع الجانبية الضيقة بالتحديد حي Ottensen، وسوف تستمتع عند زيارتك لتلك المنطقة في هامبورغ بالمطاعم الرائعة، ومحلات البيع بالتجزئة، والشقق القديمة والجديدة إذا كنت ترغب في استئجار إحداها خلال فترة زيارتك بدلًا من النزول في إحدى الفنادق.

يمكنك معرفة المزيد عن كيفية شراء بيت في المانيا خطوة بخطوة

هامبورغ سياحة لا تتكرر

هامبورغ سياحة

بالطبع سوف ترغب عند السياحة في هامبورغ أن تزور الجزء القديم منها، ويوجد منطقة وحيدة واقعة في نطاق هامبورغ القديمة نجت من الحرائق والحروب التي حدثت فيما مضى، فعندما تذهب إلى Deichstrasse سيتجلى بداخلك الشعور بماضى المدينة.

شارع Deichstrasse تم بناءه قبل وقت طويل من المستودعات التي تأسست في القرن التاسع عشر، والمجمعات المجاورة للميناء المبنية في القرن الحادي والعشرين، ويُقدم لنا لمحة فريدة عن ماضي الرابطة الهانزية في المدينة.

تكونت تلك الرابطة في القرون الوسطى كما سبق وأشرنا، من أهالي مدن الموانئ المستقلة والتجار على طول بحر البلطيق وشمال المحيط الأطلسي، خلال الفترة من القرن الحادي عشر إلى التاسع عشر، وتظهر معالم الهندسة المعمارية المميزة لأهل الرابطة، في جميع أنحاء ألمانيا على بحر البلطيق.

يأخذك الشارع مباشرة إلى جسر فوق إحدى قنوات المدينة العديدة، فترى مستودعات ضخمة من الطوب، قد تم بناؤها بعد قرنين من تلاشي قوة هانسا، لتُشكل واديًا على طول جانبي القناة، ويؤدي جسر المُشاة الثاني إلى الحي الجديد الأكثر سخونة وهو هافنسيتي.

وفي هافنسيتي تجد معالم القديم والجديد، يُشكلان معًا مزيجًا مُذهلًا من طوب هانزا الذي يرجع تاريخه إلى القرن التاسع عشر، مع شقق معاصرة من الصلب والزجاج، شرفاتها بارزة فوق المقاهي الجذابة، مع السفن الشراعية القديمة، لترى أمامك مشهدًا لن تنساه ذاكرتك.

السياحة في هامبورغ المسافرون العرب

والآن دعونا نجعل تجربة السياحة في هامبورغ دسمة، ونتطلع سويًا على معالم الجذب الأعلى تقييمًا في تلك الولاية الألمانية الرائعة.

1- ممر المشاة إلى ميناء هامبورغ وشبيتشرشتات

السياحة في هامبورغ أمر لابد أن يتضمن الذهاب إلى ميناء هامبورغ هافن، المعروف أيضًا باسم هافن سيتي، ويمتد على مساحة 100 كم مربع، ويطلق عليه لقب بوابة ألمانيا، وهناك سوف تجد العديد من مناطق الجذب السياحي الأكثر زيارة في المدينة، بالذات خلال الأمسيات الصيفية، وعطلات نهاية الأسبوع.

ويمتد مسار المشاة عبر منطقة Warehouse District القديمة التي تعود إلى القرن التاسع عشر، Speicherstadt، بخطوطها المستمرة من المباني الشاهقة التي كانت تُستخدم في السابق؛ لتخزين التبغ والقهوة والفواكه المجففة والتوابل، والأرجح أن تشيدها قد حدث خلال الفترة من عام 1883 إلى 1927، ويشتهر بأنها أكبر منطقة مستودعات في العالم، والتي تم تصنيفها في عام 2015 كموقع تراث عالمي لليونسكو.

ومن معالم ميناء هامبورغ أيضًا جسر Köhlbrandbrücke، الذي يمتد طوله على المرفأ لمسافة تصل إلى 3,9 كم، وهناك أيضًا منطقة الواجهة البحرية Elbphilharmonie، والتي تعد من أهم المزارات السياحية في المدينة.

أما إذا كنت ترغب في السياحة في هامبورغ لمشاهدة السفن الطويلة القديمة في الأحواض الخاصة بها، توجه إلى Traditionsschiffhafen / Sandtorhafen المجاور لشبه الجزيرة، ولعل أفضل طرق لاكتشاف ميناء هامبورغ هي القوارب، وقد تم تخصيص جولات تتحرك من منطقة الأرصفة لهذا الغرض.

سياحة في هامبورغ (1)

2- العجائب المصغرة

هي واحدة من أكبر عوامل جذب السياحة في هامبورغ وتُعد العجائب المصغرة أكبر نماذج السكك الحديدية في العالم، يمتد مساره لأكثر من 15400 مترًا، ويوجد فيها 1040 قطارًا مصغرًا، وعليه يمكن اعتبار المكان من أسباب تنشيط السياحة في هامبورغ للاطفال الذين يشعرون بانبهار حين يرون تلك القطارات الصغيرة.

وقد تم بناء العجائب المصغرة على مساحة 2300 متر مربع، وبها مناطق مخصصة للولايات المتحدة الأمريكية والدول الاسكندنافية أيضًا وليس ألمانيا وحدها، بالإضافة إلى مطار يقع في نطاقها تُقلع منه طائرات حقيقية، وإجمالًا يشمل المكان 100000 مركبة متحركة بالفعل، كلها مُضاءة بأكثر من 500000 مصباح.

ونظرًا لأن هذه واحدة من أكثر مناطق الجذب زيارةً في ألمانيا وأحد دعائم السياحة في هامبورغ على وجه الخصوص، من الوارد أن تجد نفسك مجبرًا على الانتظار لوقت طويل، حتى تستطيع حجز تذكرتك عبر الموقع الإلكتروني الخاص بها، ولكن إذا نجحت في الحجز وإضافتها لتجربة سياحة في هامبورغ الخاص بك، ستجد جولات إرشادية ممتعة في انتظارك.

وكي تتأكد أن المكان مناسب لصغارك، فإن القائمين على المكان حرصوا على توفير أماكن لتناول الطعام والوجبات الخفيفة، ومطعم مخصص للأطفال، بما يعكس دراية كبيرة بالدور الذي تستطيع الأعاجيب المصغرة إحداثه لتنشيط السياحة في هامبورغ للاطفال.

السياحة في هامبورغ المسافرون العرب (1)

3- الاستمتاع بحفل موسيقي في قاعة إلبه الفيلهارمونية Elbphilharmonie

فندق Elbphilharmonie ذو الشكل الخارجي الفريد بالزجاج اللامع يُعرف محليًا باسم “Elphi” وهو جوهرة ميناء هامبورغ، يقع هذا المبنى على شبه جزيرة Grasbrook، وقد أصبح معلمًا رئيسيًا للمدينة، ويضم مبناه شققًا سكنية ومطاعم وأماكن لركن السيارة، ويوفر المبنى منصة يمكن للجمهور الحصول منها على إطلالة فريدة للمدينة.

وبه تجد إحدى أكبر قاعات الحفلات الموسيقية في العالم، وأكثرها إمتاعًا من حيث التجربة الصوتية، وتتسع قاعات الفندق لما يصل إلى 2150 شخص، وبها عشرة آلاف لوحة مُصممة خصيصًا لضبط الموجات الصوتية، وإن كنت من عشاق الموسيقى الكلاسيكية أنصحك أيضًا ألا تفوت حضور أمسية في أوبرا هامبورغ، فالبرنامج الغني فيها هي الأخري شيق للغاية.

4- صالة هامبورغ للفنون

مميزات مدينة هامبورغ متعددة، ولكن لو أردنا تفصيل شيء لعشاق الفنون، فسوف يكون وفرة الأماكن التي بإمكانها إشباع الشغف الفني لدي كل فرد، بالتأكيد صالة أو قاعة هامبورغ للفنون على رأس هذه الأماكن، وتُعد واحدة من أفضل المعارض الفنية في كل ألمانيا.

السياحة في هامبورغ عند هذا المكان، ستعني رؤيتك للعديد من اللوحات الفنية، لفنانيين محليين والتي يرجع تاريخها إلى القرن الرابع عشر، ويوجد هنالك أيضًا لوحات لفنانيين هولندين يرجع تاريخها إلى القرنين السادس عشر والسابع عشر.

أما بقية المجموعات الفنية في هامبورغ، بإمكانك العثور عليها عند زيارتك لصالة Deichtorhallen، التي تُعد واحدة من أكبر صالات عرض الفنون، والتصوير الجغرافي المعاصر في قارة أوروبا.

السياحة في هامبورغ للاطفال

5- هامبورغ راتوس (مجلس المدينة)

يُعد من أهم عوامل تنشيط السياحة في هامبورغ وقد تم الانتهاء من هذا الصرح المتقن في عصر النهضة، وبالتحديد عام 1897 ليكون مجاورًا لبورصة الأوراق المالية، ويتكون من 647 غرفة، تم افتتاح العديد منها للجمهور حتى يكونوا قادرين على حضور حدث ليلة المتاحف الطويلة، الذي يُقام سنويًا في هامبورغ.

وإذا كنت سعيد الحظ بزيارته عن تجربة السياحة في هامبورغ، ستكون قادرًا على الاستمتاع بالسقف المطلي المذهل في Kaisersaal، والذي يصور أهمية الشحن التجاري الألماني، وسوف يصحبك مرشدون سياحيون في كافة الجولات هناك، ليسردوا لك تاريخ الشارع.

وحين تنتهي جولتك في راتوس، انطلق إلى شارع Mönckebergstraße، حيث منطقة التسوق والأعمال الرئيسية في هامبورغ، جنبًا إلى جنب مع كنيسة القديس بطرس التي تعود إلى القرن الرابع عشر، وهي كاثدرائية تشكل مثالًا رائعًا على تاريخ الهندسة المعمارية الألمانية، وتشتهر ببرج الجرس الذي يصل ارتفاعه إلى 133 متر.

وفي الجزء الجنوبي من تلك الكنيسة تجد لوحة تُسمى عيد الميلاد 1813، تُخلد بها الكاثدرائية ذكرى المواطنين، الذين تم حبسهم في الكنسية خلال ذلك العام؛ لرفضهم تقديم الطعام لقوات نابليون بونابرت.

6- شارع كنيسة القديس ميخائيل

يُختصر اسمه بين السكان المحليين إلى القديس ميشيل، وتعتبر كنسيته من أهم عوامل جذب السياحة في هامبورغ وقد بُنيت على الطراز الباروكي بين عامي 1750 و1762، لتُصبح إحدى أهم معالم المدينة.

وعند وصولك إلى هذه الكنسية إياك أن تنسى صعود برجها الذي يبلغ ارتفاعه 132 متر، ويمكن الوصول إلى منصات عرض البرج عن طريق السلالم والمصعد، وتوفر إطلالات بانورامية ممتازة على المدينة والميناء، ولا تنسى إلتقاط الصور التذكارية بجوار التمثال البرونزي المذهل، الذي يُجسد رئيس الملائكة ميخائيل وهو يقتل الشيطان، إذ يُعتبر قطعة فنية يمكنك رؤيتها فوق المدخل عند تجربة السياحة في هامبورغ.

أما سرداب الكنيسة فهو يتسع إلى 2425 شخص، ويعتبر واحدًا من أبرز أماكن الحفلات الموسيقية إثارة للاهتمام في المدينة، وفي فناء الكنيسة الشرقي يوجد مساكن قد تم بناؤها في الأصل لإيواء أرامل أعضاء نقابة أصحاب المتاجر المحلية.

شارع العرب في هامبورغ

7- السفن التاريخية: Rickmer Rickmers وCap San Diego

سفينة Rickmer Rickmers تم بناؤها عام 1896 وعادت إلى هامبورغ في عام 1983، وبعد أن خضعت لترميم مدته أربع سنوات، صارت الآن متحفًا يُبرز دور البحرية التجارية الألمانية خلال القرن التاسع عشر، وأوائل القرن العشرين، وقد تم تأسيس مطعم على متنها، أما سفينة Cap San Diego فهي مُخصصة للشحن، ويرجع تاريخها لستينات القرن الماضي، وتُعد هي الأخرى متحفًا يزوره محبي رؤية مظاهر التفوق البحري الألماني.

وبجوار السفينتين يمكنك العثور على لمحة عن الحرب الباردة، من خلال الغواصة السوفيتية السابقة B-515، هي الأخرى قد تم تحويلها إلى متحف رواده من محبي الفن ذي الطابع البحري، وهو يجاور متحف Altonaer الذي يضم العديد من المنحوتات والتحف الثقافية المهمة المتعلقة بالشحن، وهي تُعتبر من أفضل عوامل ازدهار السياحة في هامبورغ.

8- المتحف البحري الدولي

مازلنا نتناول جانب السياحة في هامبورغ المتعلق بعشاق التاريخ البحري، والدور في الحديث هذه المرة على المتحف البحري الدولي، الذي يُعد مكانًا رائعًا لاكتشاف المزيد عن تاريخ هامبورغ البحري الغني، ويقع في أقدم مستودع بالمدينة، عبارة عن مبنى تراثي من الطوب الأحمر في منطقة هافن سيتي.

وتعبر التحف المعروضة فيه عن حصيلة ثلاثة آلاف عام من تواصل الإنسان مع البحر، أما أقدم القطع الموجودة فيه فهي قارب تم تجويفه من جذع شجرة منذ آلاف السنين، عثروا عليه في نهر إليه.

وتظهر النماذج الموجودة في ذلك المتحف تطوير الشحن بداية من القوادس الفينيقية، وحتى سفن الفايكنج الطويلة، وقوافل العصر الذهبي للاكتشاف، ويوجد بالمتحف طابق كامل مُخصص لأحدث الأبحاث البحرية، وعرض أفلام تم التقاطها بواسطة روبوتات الغوص، وتسجيلات لأصوات البحر، من تحت سطح الماء، الأمر الذي سيقدم تجربة فريدة من السياحة في هامبورغ.

أما أحدث إضافات ذلك المتحف الرائع، هو تجربة محاكاة السفينة والتي تسمح لك بتجربة يديك في قيادة سفينة حاويات، فإذا كان إحدى صغارك يُريد أن يُصبح قبطانًا في المستقبل، اصطحبه إلى هناك، ودعه يخوض تلك التجربة التي من شأنها غرس الحلم في وجدانه، فهي مكان رائع لجذب السياحة في هامبورغ للاطفال.

صالة ألعاب أطفال في هامبورغ

9- زيارة بحيرات ألستر

نتحدث هنا عن بحيرتين صناعيتين متصلتين بنهر ألستر، لتُشكلان منظرًا رائعًا لواحدة من أكثر الساحات الخلابة والطرق التاريخية في مدينة هامبورغ، وتشتهر تلك البحيرات الجميلة بالإبحار والتجديف بالكاياك في الصيف، والتزلج خلال فصل الشتاء، وتصطف على جانبيها العديد من المتنزهات والحدائق، التي بجوارها مساحات لممارسة رياضة ركوب الدراجات.

وتجد بجوارها منطقة Pöseldorf، التي تشتهر بالمعارض والمقاهي والبوتيكات، جنبًا إلى جنب مع القنوات التي تربط البحيرات بنهر إلبه، وإذا كانت زيارتك لمنطقة البحيرات خلال فصل الصيف، احرص على حضور معرض Alstervergnügen السنوي، الذي يُقام حول البحيرات ويتضمن إقامة العديد من الحفلات الموسيقية الرائعة.

10- متحف الفن والتصميم

يُرمز له محليًا MKG، ويُصنف بجوار المتحف الوطني البافاري في ميونخ، كواحد من أكثر المعروضات شمولية في البلاد الأوروبية بشكل عام وليس ألمانيا وحدها، وقد تأسس متحف الفن والتصميم عام 1874 على غرار متحف فيكتوريا وألبرت في لندن.

ويشهد المتحف تواجد معروضات تمثل الفن التطبيقي لدول شرق آسيا، ومجموعة الأعمال لأوسكار كوكوشكا، والفضة التي تأتي من شمال ألمانيا، بجانب وجود مجموعة كبيرة من أدوات لوحة المفاتيح، فضلًا عن عرض رائع من الخزف، وتقوم إدارة المتحف بتوفير جولات إرشادية لرواده، تكون باللغة الإنجليزية، كما يوجد به مطعم ومكتبة في المبنى الخاص به مما يقدم تجربة فريدة عند السياحة في هامبورغ.

يمكنك معرفة المزيد عن السياحة في المانيا

جمال مدينة هامبورغ الألمانية

هل السياحة في هامبورغ تحتاج إلى ميزانية مرتفعة لزيارتها؟

قبل التطرق إلى جزئية التسوق في هامبورغ يجب علينا أولًا أن نتحدث عن طبيعة الأسعار في المدينة، التي سبق وقلنا عنها في بداية المقال أنها مدينة الأربعين ألف مليونير، وبماءًا على ذلك اللقب فإن أسعار السلع الأساسية في المدينة مرتفعة بالفعل، فهي ضمن أغلى 10 مدن في ألمانيا، التي تذخر بالشركات متعددة الجنسيات وأصحاب الملايين.

على أي حال دعونا نلقي نظرة عامة على أسعار السلع في مدينة هامبورغ خاصةً إذا كانت هذه تجربتك الأولى لـ السياحة في هامبورغ:

السلعةالسعر باليورو
طماطم “1 كيلو”2,82
بطاطس “1كيلو”1,36
تفاح “1 كيلو”2,22
خس (رأس واحد)1,08
كيلو لبن0,85
كيلو أرز2,06
بيض (كرتونة 12 حبة)2,43
صدر دجاج (500 جرام)3,64
جبنة محلية (500 جرام)7
ماء (1،5 لتر)0,58
كوكاكولا “2لتر”1,74
بحيرة ألستر هامبورغ

وتبلغ تكلفة التذكرة اليومية العادية للنقل العام في هامبورغ من الساعة 9 صباحًا فصاعدًا إلى منطقة AB مبلغ 6.60 يورو، أما تكلفة تذاكر اليوم الكامل 7.90 يورو، وإذا كنت طالب ستتلقى عادةً تذكرة فصل دراسي من جامعتك مقابل رسوم منخفضة.

أما أسعار النزهات والغرف الفندقية في المدينة من أجل السياحة في هامبورغ:

المطلوبتكلفته باليورو
وجبة الغداء في مطعم عادي10
زيارة مطعم لشخصين50
2 تذاكر المسرح (مقاعد جيدة)124
2 تذاكر سينما25
كابتشينو (عادي)3,05
ماء (زجاجة 0.3 لتر)، على الأرجح مياه فوارة!)2،02 يورو
غرفة في فندق لمدة يوم          519
إيجار ستديو766
إيجار شقة1049

أفضل أماكن التسوق في هامبورغ

لنتحدث الآن عن أفضل عشرة أماكن تضمن لك أن تكون تجربة التسوق في هامبورغ الخاصة بك رائعة خاصةً عند تجربتك الأولى لـ السياحة في هامبورغ:-

التسوق في هامبورغ

1- منطقة Alster Arcades

تجد في منطقة Alster Arcades المصممة على طراز عصر النهضة الأوروبية، طاولات مقاهي صغيرة بجوار بعضها البعض، بالإضافة إلى المتاجر الموجودة في رحابها، ويمكنك هناك البحث عن أزياء راقية أو مجوهرات باهظة الثمن، مع الاستمتاع بموسيقي الشارع الذين يشدون الألحان الكلاسيكية على الممشى الموازي لضفاف لشاطئ البحر.

2- قوتشي وشركاؤهم في نيو وول

على الجانب الآخر من مبنى البلدية، يقع شارع نيو وول الذي يعتبر شارع التسوق في هامبورغ لعشاق مستويات الأناقة الرفيعة، وهناك سوف تجد متاجر لعلامات تجارية شهيرة، وتستطيع الاستمتاع بتناول الكابتشينو في Café Engelchen الشهير، اصعد إلى الطابق الثاني فيه لتجلس أمام نافذة واسعة بإطلالة مباشرة على الشارع.

3- شارع ABC

على بعد دقائق قليلة من Jungfernstieg في هامبورغ، تبيع LUMAS أعمالًا فوتوغرافية أصلية، وغالبًا ما تكون موقعة من قبل فنانين ألمان شباب، وتُستكمل المعارض بعروض ومحاضرات كتابية منتظمة، ويتخصص معرض هامبورغ المجاور في بيع الفن المعاصر والحديث مع التركيز على فن البوب ​​الأمريكي.

4- سوق السمك

إذا أردت أن تعيش تجربة أهل المدينة في شراء الطعام عليك التوجه إلى سوق السمك صباح يوم الأحد في هامبورغ، كما أن صرخات الباعة بلهجة هامبورغ تعتبر من عوامل جذب السياح في حد ذاتها، ستفهم ما أعني عندما تستمتع إليهم يتحدثون بها.

ولكن لا تنسى أن تجرب شراء سمك هذا السوق الرائع، قم بالحجز في أحد الفنادق القريبة من السوق، وادخله في تمام الخامسة صباحًا، لتحصل على نصيبك من الصيج المحلي الطازج، وساوم معهم على الأسعار وكأنك من أهل المدينة.

5- ممر أوروبا

اسمه ممر أوروبا؛ لأنك تجد فيه كل أوروبا حيث ستجد نقسك محاطًا بالأحذية الإيطالية أو المجوهرات الإسبانية، ثم الاستمتاع بتناول الآيس كريم الدنماركي، ويقع المركز التجاري الحديث بين Jungfernstieg وMönckebergstraße ، ويضم 120 متجرًا تحت سقف واحد، ويتمتع الزوار بإطلالة رائعة على نوافير Alster والقوارب الصغيرة.

ميناء هامبورغ

6- نزهة على طول Jungfernstieg

تنتشر واجهات المتاجر على طول Jungfernstieg ، الذي يُعد إحدى أفضل شوارع التسوق في هامبورغ بالأحذية الأنيقة والأزياء الجلدية الراقية، وقد كان الشارع على طول Alster ممشى منذ القرن التاسع عشر، مما يجعل الفنادق في Jungfernstieg من أكثر الفنادق شهرة في هامبورغ، ويقع فندق Hamburger Hof قبالة الشارع الرئيسي مباشرةً، وهو عبارة عن ساحة تسوق مشرقة ذات قبة زجاجية.

7- المصممين العصريين في Karoviertel

استقر مصممو الأزياء العصريون من المنطقة في Karoviertel الصغيرة، المحصورة بين مركز معارض هامبورغ ومنطقة Heiligengeistfeld؛ وإن كنت تريد نصيحتنا حول كيفية الاستمتاع بالتجربة في تلك المنقطة، فقم بالشراء من إحدى الاستوديوهات الصغيرة قبل التنزه حول الزاوية عبر Schanzenviertel ذي العقلية البديلة، حيث توجد البوتيكات الصغيرة بين العديد من المقاهي.

8- التحف الغريبة في سانت باولي

يتدفق عشاق التحف والتذكارات البحرية غير العادية إلى حي سانت باولي في هامبورغ، حيث تبيع متاجر مثل هاري هامبرغر هافينبازار أقنعة الفودو والقوارب النموذجية والسيوف الأفريقية، فإذا كنت من عشاق التحف، فإن سان باولي هو المكان المثالي لك لتخوض تجربة التسوق في هامبورغ، والحصول على كل ما ترغب فيه منها.

9- التسوق في سوق سانت باولي الليلي

مازلنا مع شارع سانت باولي، وبالتحديد أمسيات السبت التي تُقام فيه، والتي تُسمى سوق سانت باولي الليلي للسلع الرخيصة والمستعملة، يقام بالتحديد في منطقة Spielbudenplatz بين الساعة الخامسة والحادية عشرة والنصف مساءًا.

ويجذب محبي إجراء الصفقات منخفضة الثمن وعشاق التسوق الليلي، وفيه يمكنك الحصول على كل ما ترغب فيه من الأثاث والتحف وجميع أنواع السلع الأخرى، ولذلك يعتبر سانت باولي مكان الإقامة المثالي، إذا كنت تريد أن تكون تجربة السياحة في هامبورغ الخاصة بك، متعمقة أكثر، بكافة أنحاء وجوانب المدينة، ومنه تستطيع إطلاق جولتك بسهولة.

10- جولات التسوق العائلية في ألسترهاوس

عندما تتوجه مع عائلتك إلى ألستر هاوس من أجل التسوق في هامبورغ، سوف تجد Alsterhaus on Jungfernstieg، وهو المتجر الأكثر تقليدية في المدينة، وهناك يمكنك الحصول على كفايتك من حقائب اليد والمجوهرات.

ويُعد هذا الشارع تجربة فريدة لعشاق الأزياء والموضة، وهو يزخر بكافة أنواع المحلات وفيه يمكنك إيجاد صالة ألعاب أطفال في هامبورغ، وأماكن لتناول الوجبات الشهية؛ لذلك يعتبر مناسبًا للتسوق العائلي.

أسئلة شائعة عن السياحة في هامبورغ

نعم، وتُعد من أهم عوامل جذب السياحة في هامبورغ للاطفال، توجد في ضاحية  Stellingen الواقعة بشمالي غرب المدينة، وقد تأسست عام 1907؛ لإيواء مجموعة من الحيوانات الغريبة، التي يملكها تاجر أسماك محلي، تحول إلى تجارة الغريب من الحيوانات، ولايزال نسله يديرون الحديقة إلى يومنا هذا.

وكانت حديقة الحيوان تلك المنشأة الأولى في العالم، التي تستخدم حاويات مفتوحة مُحاطة بالخنادق بدلًا من الأقفاص، الأمر الذي ساهم في زيادة المساحة التي تعيش فيها الحيوانات، ويرجع لها السبق في جمع الحيوانات من مختلف الأنواع، ليسير على دربهم مُلاك جميع حدائق الحيوانات في العالم فيما بعد.

أهم عوامل جذب السياحة في هامبورغ للعائلات، القبة السماوية الموجودة في المدينة، التي تقع عند برج مائي قديم، وهناك أيضًا متحف شوكوفيرسوم للشيكولاته، الذي يُعد متحفًا تفاعليًا ممتعًا يُقدم عروض صناعة الشيكولاته، والذي يُتيح لك صناعة لوح الشيكولاته الخاص بك بنفسك.

المصادر: 12

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى