قبل المفاوضات الجماعية الرابعة.. إضراب 76 شركة بافارية عن العمل

شركة "أي جي ميتال بافاريا" تدعو للإضراب الجماعي لحين تنفيذ المطالب

دعت شركة “أي جي ميتال بافاريا”، اليوم الجمعة، أكثر من 10 آلاف موظف في 76 شركة بجميع أنحاء بافاريا، إلى التوقف عن العمل مؤقتًا، لا سيما جميع الشركات في منطقة نورمبرغ الكبرى، في إطار مواصلة إضراباتها التحذيرية.

مؤكدةً أن جميع الموظفين سينتهون من عملهم في الحادية عشر صباحًا، ولن تبدأ فترة العمل اللاحقة بسبب المشاركة في الإضراب، مشيرة إلى مشاركة العديد من الشركات، ومنها شركة “مان” لتصنيع الشاحنات والحافلات، و”فيتسكو”، “روبوت بوش”، و”نورنبيرغ سيمنز”.

اخبار-المانيا-بالعربي---قبل-المفاوضات-الجماعية-الرابعة..-إضراب-76-شركة-بافارية-عن-العمل---ألماني-بيديا

وأكدت شركة “أي جي” على ضرورة مشاركة جميع مصانع “شايفلر” على مستوى البلاد في الإضرابات، بالتحديد في مواقع “شفاينفورت، إلتمان، هوشستادت، هيرشايد، جونزينهاوزن، وإنغولشتات وكيتزنجين”، بالإضافة إلى وجود إضرابات أخرى في “ليندي، وساف هولاند” في فرانكونيا السفلى، و”كيه إس بي، كايسر” في فرانكونيا العليا، فضلًا عن “زارجيس” في بافاريا العليا.

وقال يوهان هورن، مدير شركة “أي جي ميتال بافاريا”، إن هذه الإضرابات إشارة تحذيرية لأصحاب العمل قبل انطلاق المفاوضات الجماعية الرابعة، مشيرًا إلى أنه في المفاوضة الجماعية الثالثة، وعدت جمعية أصحاب العمل، شركة “VBM” فقط بزيادة نسبتها في الأجور دون تحديد موعد محدد لتنفيذ هذا القرار.

يذكر أن شركة “أي جي ميتال” تطالب بأموال إضافية بنسبة 8 بالمائة، بسبب التضخم، لصالح 855 ألف موظف داخل الشركة على مدار 12 شهرًا، وذلك قبل انطلاق المفاوضات الجماعية الرابعة في بافاريا في 8 نوفمبر الجاري.

المصدر

Louaa Waheed

أعمل في المجال الصحفي منذ 9 سنوات كمحررة صحفية ومحررة ديسك بالإضافة إلى عملي كسكرتير تحرير لمدة عامين، فضلاً عن كتابة المحتوى والمقالات في جميع المجالات سوى العقارات، كما أنني أجيد أعمال الترجمة من الإنجليزية إلى العربية، كما أنني أجيد كتابة القصص القصيرة والفيتشر، أعشق القراءة والكتابة ليس فقط لأنها مجال دراستي ولكنها أيضًا من هواياتي المفضلة، أتطلع دائمًا لتحسين مسيرتي المهنية فقد عملت في العديد من الأماكن التي اعتز بأنني جزء من فريق العمل بها وأسعى دائمًا للبحث عن ما هو جديد لكي أصقل من مهاراتي وخبرتي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى