الحياة في ألمانيا

مكونات دور الحضانة في ألمانيا وقانون التبني

أن تمتلك ما يكفي من معلومات عن دور الحضانة في ألمانيا يُعد أمرًا مهمًا لأطفالك، إذا كان لديك صغارًا في هذا العمر وكنت مغتربًا في ألمانيا.

سوف تحتاج إلى معرفة أفضل الخيارات المتاحة للرعاية النهارية والإعداد لدخول المدرسة، وماهية مكونات رياض الأطفال في ألمانيا للقطاع العام وتلك التي يديرها القطاع الخاص.

ولذلك كتبنا هذه السطور لمصلحة أطفالك لا تنسى أن تحضر لهم الحلوى بعد أن تقرأ هذا المقال الذي نقدمه لك عبر موسوعة ألماني بيديا almanypedia.com.

قانون رعاية الأطفال في ألمانيا

مكونات-رياض-الأطفال-في-ألمانيا

في عام 2013 تم وضع القانون الذي يمنح الحق لكل طفل في دخول مرحلة الرعاية داخل إحدى دور الحضانة في ألمانيا وقد وصل عدد الأطفال دون سن الثالثة الذين يذهبون إلى دور حضانة لحوالي 790 ألف طفل.

ولمزيدٍ من التسهيل على الأسر في عملية إدخال أطفالهم للرعاية النهارية، تم وضع المزيد من القوانين.

بدأ ذلك في أغسطس من العام 2018، حيث قامت حكومة برلين الإقليمية بإلغاء رسوم مراكز رعاية الأطفال البلدية، ويشمل ذلك رسوم الصغار الذين تقل أعمارهم عن عام واحد.

ولكن لم يغطي هذا القانون وجبات الأطفال، فما يزال يتعين على أهالي الصغار الذين تتراوح أعمارهم ما بين سنة واحدة وحتى ست سنوات أن يدفعوا ثمن طعام أولادهم داخل الحضانة.

صغار المهاجرين ودخول دور الحضانة في ألمانيا

يُعد موضوع المساواة في دخول دور الحضانة في ألمانيا من المسائل المثيرة للجدل نوعًا ما، حيث يوجد تقرير صادر عن منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية.

ورد فيه أن 13% فقط من الأطفال دون سن الثالثة، والذين ينحدرون من أصول مهاجرة إلى ألمانيا هم فقط من يحضر في واحدة من الحضانات غرب ألمانيا.

وهذا يعني أن أغلبية الأسر المهاجرة، لم تتمكن حتى الآن من وضع صغارها في واحدة من الحضانات أو مراكز الرعاية النهارية.

يمكنك أيضًا معرفة المزيد عن ما هو القرض الطلابي في المانيا (البافوغ BAföG)؟ وما هي شروطه وإجراءاته؟

مكونات رياض الأطفال في ألمانيا

مكونات رياض الأطفال في ألمانيا متنوعة بحسب المرحلة العمرية التي يكون فيها الطفل، وتلعب كل منها دورًا مهما في عملية تربية الأطفال في ألمانيا سوف نعرض لكم هذه الأنواع ثم نتحدث عن كل نوع على حدة.

  1. الحضانة Kinderkrippe: أولى مكونات رياض الأطفال في ألمانيا وهي مخصصة للأطفال الرضع، والأطفال حتى سن ثلاث سنوات ولا تُعد مجانية حيث تختلف مصاريفها من مكان لآخر.
  2. روضة الأطفال kindergarten: نوع من مكونات رياض الأطفال في ألمانيا مخصص للأطفال الذين تتراوح أعمارهم ما بين ثلاث وحتى ست سنوات، ولا تُعد جزءًا من نظام المدارس العامة العادية، وليست ضرورية ولا مجانية ولكن عادة ما يتم بحث دخل ولي الأمر؛ ليدفع أصحاب الدخل المنخفض رسومًا أقل، ويوجد نقص في مساحاتها على الرغم من كونها ليست إلزامية.
  3. مركز الرعاية النهاري Kitas: تم إنشائها لتكون مكان لأنشطة ما بعد المدرسة، وأحيانًا لمرحلة قبل دخول المدرسة، على أي حال يُسمح للأطفال بالحضور فيها مع فرض رسوم لدخول كل طفل.
  4. مراكز الـ Schulhort: هذا النوع من مكونات رياض الأطفال في ألمانيا مسؤول عن تقديم رعاية نهارية لتلاميذ المدارس الابتدائية.

أنشطة دور الحضانة في ألمانيا Kinderkrippe

قانون-التبني-في-ألمانيا

الهدف الأساسي من إنشاء دور الحضانة في ألمانيا Kinderkrippe، هو جعل هؤلاء الأطفال الصغار جدًا معتادين على التواصل مع غيرهم من الأطفال منذ صغرهم.

وخلال هذه الدور يتم تقسيم الأطفال إلى مجموعات صغيرة جدًا لضمان رعاية كل طفل منهم بشكل صحيح، وتكون تلك المجموعات على حسب مراحل نموهم، فمثلًا مجموعة للأطفال التي تستطيع المشي، وأخرى للأطفال الذين يزحفون.

ويتم تشجيع الأطفال على اللعب في مجموعات؛ لزرع روح المشاركة الاجتماعية في نفوسهم، وتدريب الصغير على التعامل مع الآخرين وتطوير مهارات الاتصال.

وغالبًا ما يكون هناك وقت للعب في الهواء الطلق، وقراءة الكتب المصورة وربما التدريب على ممارسة مهارة معينة مناسبة لسن هؤلاء الأطفال.

وتوجد مرونة كبيرة داخل دور الحضانة في ألمانيا حيث يمكن للعديد من أولياء الأمور قضاء الوقت مع صغارهم في الحضانة.

ولكن عليك أن تتأكد من تقديم بعض الطعام لأولياء الأمور في الحضانة التي يذهب إليها صغيرك؛ لأن العديد من الحضانات لا تفعل ذلك؛ حتى يأخذ ولي الأمر طعامه معه ولا يظل جائعًا حتى انتهاء الدوام الذي يستمر حوالي سبع ساعات في الحضانة.

اقرأ أيضًا المزيد عن تعرّف على مواعيد الباصات في المانيا وأسعار التذاكر

اختيار دور الحضانة في ألمانيا Kinderkrippe

اهتمام ألمانيا بتوفير الرعاية للصغار في مرحلة الحضانة، بدأ مع الانخفاض الكبير الذي حدث في معدل المواليد إلى مستوى مثير للقلق.

ولذلك حرص الألمان على منح الحق لكل طفل في دخول الحضانة منذ عيد مولده الأول، ورغم ذلك يوجد شيء من الصعوبة في العثور على الاختيار الأنسب لطفلك عندما تكون من العائلات المهاجرة إلى ألمانيا.

الحل الأفضل يكمن في الذهاب إلى مكتب رعاية الشباب في منطقتك، حيث تقع جميع دور الحضانة في ألمانيا تحت إشرافه، وإذا كنت قد كونت علاقات اجتماعية وتعرفت على أصدقاء وجيران لطفاء.

فابدأ بسؤالهم عن أفضل الخيارات والتوصيات، التي من الممكن أن يكون إحداها مناسبًا لطفلك الصغير.

ولكن على سبيل النصائح العامة، عند اختيار إحدى دور الحضانة في ألمانيا راعي ما يلي:

  • موقع الحضانة.
  • عدد الأطفال الذين يذهبون إليها.
  • وجود موظفين يتحدثون اللغة الإنجليزية؛ لتسهيل التعامل إذا كنت قد انتقلت إلى ألمانيا منذ وقت قصير.
  • عدد ساعات العمل في الحضانة.
  • الطعام الذي يتم تقديمه للأطفال فيها.
  • مساحة الحضانة ومستوى المنشآت فيها.

إجراءات التسجيل داخل دور الحضانة في ألمانيا

دور-الحضانة-في-ألمانيا

نظرًا لارتفاع الطلب على دور الحضانة في ألمانيا من الوارد أن تحتاج لكتابة اسمك طفلك في الحضانة، قبل أن يبلغ السن الذي يؤهله للانضمام؛ حتى يكون له مكان فيها وقد حدث بالفعل أن قام بعض الآباء بتسجيل أولادهم في الحضانة قبل أن يولدوا.

سوف تحتاج إلى تحديد موعد مع المسؤول عن الحضانة لتسجيل جميع التفاصيل المتعلقة بك وبطفلك، فقم بتجهيز وثائق التحقق من هويتك وعنوانك وجواز سفرك أو رخصة القيادة، وسوف يُطلب منك شهادة ميلاد الطفل قبل أن يبدأ الذهاب إلى الحضانة.

يمكنك أيضًا معرفة المزيد عن شروط الكفالة الشخصية في ألمانيا والضمان المالي

الحضانة الدولية في ألمانيا

على الرغم من أن إيجاد واحدة من الحضانات الدولية في ألمانيا، قد يكون أصعب من إدخال طفلك حضانة عادية، إلا أن هناك العديد من المزايا لهذه الخطوة لو تمكنت منها، حيث سوف تتاح لصغيرك الفرصة للتعرف على أطفال من ثقافات مختلفة، وربما يكتسب الصغير لغة جديدة.

وقد أثبتت الدراسات أن الطفل ثنائي اللغة يتفوق في الذكاء على الطفل الذي يتحدث لغة واحدة؛ نظرًا لاتساع المفردات التي من الممكن أن يعبر بها عن نفسه، واتساع مصادر العلم أمامه.

وعادةً ما تكون الأنشطة في الحضانات الدولية قريبة من الحضانات العادية، من حيث تعليم الصغار وإنشاء سلوكهم الجيد، لكن التركيز الأكبر فيها يكون على قبول الآخر، وتعريف الطفل على ثقافته ولغته ودينه.

ويمكن لمكتب رعاية الشباب المحلي أن يقدم لك المساعدة اللازمة للعثور على واحدة من الحضانات الدولية فهي الأخرى تقع تحت إشرافه.

ولكن ضع في اعتبارك أن قوائم الانتظار التي سوف تجدها أمامك؛ لكي يدخل طفلك حضانة دولية في المانيا، سوف تكون أكبر وأكثر صعوبة من الحضانات العادية في ألمانيا.

وعلى أي حال تختلف تكاليفها بحسب الخدمات المقدمة، ويدفع أولياء الأمور ذوي الدخل المنخفض رسومًا تناسب دخلهم.

روضة الأطفال في ألمانيا kindergarten

حديثنا عن دور الحضانة في ألمانيا قد اكتمل ولكن من المهم أن نساعدك على معرفة مراحل تربية الأطفال في ألمانيا ومساهمتها في شخصيته؛ لذلك سوف ننتقل للحديث عن رياض الأطفال والتي يذهب إليها الصغار الذين تتراوح أعمارهم بين ثلاث وست سنوات.

تلك المؤسسات التي تقع تحت إشراف الكنائس والسلطات المحلية والجمعيات الخاصة، تعمل على تعليم الصغار وجعلهم مؤهلين لدخول المدرسة الابتدائية، وتقع رياض الأطفال تحت إشراف مكتب رعاية الشباب الحكومي، مثلهما مثل دور الحضانة في ألمانيا تمامًا.

اقرأ أيضًا المزيد عن خريطة اوروبا بالعربي منها نتعرف على دول القارة العجوز

يذهب الأطفال إلى روضتهم في ألمانيا عادةً بحلول التاسعة صباحًا، ويغادرون عائدين لمنازلهم في منتصف النهار أو بعد الظهر، ويشارك الصغار خلال الدوام في نشاطات مثل اللعب التعليمي، الذي من خلاله يتعرفون على الحروف والأرقام بطريقة مرحة، بجانب اكسابهم السلوك الجيد.

ولا يتلقى الأطفال خلال هذه المرحلة أي تقييم رسمي، بل يتم التركيز على تعليمهم ومتابعة تقدمهم، أما على مستوى الطعام تقوم بعض الرياض بتوفير وجبات للصغار والبعض الآخر يطالب الأهالي برسوم إضافية؛ لتغطية هذا البند.

ومثل دور الحضانة في ألمانيا توجد بعض الصعوبة في العثور على روضة جيدة لصغيرك، فقم بمراجعة النصائح التي ذكرناها سابقًا في حالة الحضانات.

أما الخدمات التي يحصل عليها صغيرك فهي تختلف على حسب المكان الذي تعيش فيه.

وعلى مستوى التسجيل في إحدى رياض الأطفال في ألمانيا، يحتاج العديد من أولياء الأمور إلى تسجيل أولادهم قبل بلوغهم هذه المرحلة؛ لأن قوائم الانتظار تكون طويلة بالفعل.

ولكن عند قبول طفلك لن يتم إجراء مقابلة شخصية، بل سوف تذهب لتسجيل التفاصيل الخاصة بك، فخذ معك بطاقة الهوية وإثبات العنوان وشهادة ميلاد طفلك.

وتتباين التكاليف اللازمة لدخول رياض الأطفال في ألمانيا، حيث يمكن أن تجد البعض منها بشكل مجاني تمامًا، بينما يكلف البعض الآخر مبالغ أكبر.

على أي حال يعتمد المبلغ الذي سوف تتم مطالبتك به على المنطقة التي تعيش فيها، والمرافق المتوفرة، ولكن إذا كنت من ذوي الدخل المنخفض سوف تدفع مبلغًا مناسبًا لدخلك.

مراكز الرعاية النهارية الكيتا kindertagesstätte

تربية-الأطفال-في-ألمانيا

هي من المؤسسات التي تساهم في تربية الأطفال في ألمانيا وفكرتها قريبة للغاية من رياض الأطفال، حتى أن المرحلة العمرية للأطفال الذين يذهبون إليها هي نفسها مثل رياض الأطفال تقريبًا.

ويكون نسبة الأطفال فيها أقل نوعًا مما تجده في روضة أطفال، وبإمكان أولياء الأمور التفاوض بشأن الساعات التي يقضيها أولادهم في الكيتا.

يمكنك أيضًا معرفة المزيد عن معاني إشارات المرور في ألمانيا بالعربي

تطبق العديد من مراكز الكيتا نظام الفترة التمهيدية التي تُسمى eingewöhnung، وفيها يعتاد الأطفال على قضاء الوقت في الرعاية النهارية، وتكون البداية بأن يقضي الطفل خمس عشرة دقيقة بعيدًا عن والديه، ثم تزداد بالتدريج حتى يعتاد الطفل على الأمر.

عليك أن تتحقق من نوعية الطعام التي سوف يتناولها طفلك في الكيتا، إذا كان سيقضي فيها عدد طويل من الساعات، حيث إن بعض أنواع الكيتا توفر وجبات للأطفال والبعض الآخر لا يفعل ذلك.

ولأن التركيز هنا على تربية الأطفال في ألمانيا تتصرف الكيتا مثل الحضانات ورياض الأطفال، حيث تهتم بتعليم الأطفال الحروف والأرقام والسلوك الاجتماعي الجيد، دون إجراء أي نوعية من الاختبارات، ويكون تعليمهم ذلك بطريقة تفاعلية شيقة يحبها الصغار.

ولكي تتجنب قوائم الانتظار، إذا رغبت في أن يذهب طفلك إلى الكيتا عليك أن تسارع بتسجيله مبكرًا، وبمجرد العثور على الكيتا التي تريد أن يذهب طفلك إليها سوف تتمكن من التجول داخلها، وتسجيل التفاصيل الخاص بك، فاصطحب بطاقة هويتك وإثبات العنوان وشهادة ميلاد طفلك.

وتختلف تكاليف الكيتا بحسب الولاية التي سوف يدخل طفلك فيها، ولكن أيضًا دخلك يعتمد في كثير من الأحيان على المبلغ الذي سوف تدفعه، وللتقديم قم بملء النموذج لدى مكتب رعاية الشباب باعتباره الجهة المسؤولة عن الكيتا في ألمانيا.

مراكز الرعاية النهارية للأطفال schulhort

بالنسبة للأطفال الذين تزيد أعمارهم عن ست سنوات ويذهبون للمدرسة الابتدائية، تم توفير مكان أيضًا للمساعدة على تربية الأطفال في ألمانيا من هذه المرحلة العمرية، ومساعدة أولياء الأمور على إيجاد مكان لرعاية أطفالهم خلال الفجوة ما بين نهاية ساعات المدرسة ونهاية دوام أولياء الأمور.

فيذهب الطفل إلى الـ schulhort لتتاح له الفرصة لممارسة أنشطة جديدة غير متوفرة خلال ساعات الدراسة.

اقرأ أيضًا المزيد عن كيفية استخراج الوثائق الرسمية في ألمانيا إلكترونيا

في بعض الحالات يتم توفير رعاية ما بعد المدرسة من قبل المعلمين، وتذهب المسؤولية أحيانًا إلى موظفين من منظمات خارجية، على أي حال دوام المدارس الابتدائية يبدأ من الثامنة صباحًا وحتى الواحدة أو الثانية ظهرًا، بعدها يذهب الطفل للمركز المسؤول عن رعايته حتى الرابعة عصرًا.

أما الأنشطة التي يمارسونها فمن الممكن أن تكون رياضة ما، مثل كرة القدم أو الكاراتيه، أو يتعلم الطفل واحدة من الحرف، وربما يمارس نشاطًا فنيًا، يتحدد هذا الأمر بحسب اهتمامات الطفل، ومرحلته العمرية وقدراته.

ولا يتم تقديم وجبات للأطفال عادة، لكن بعض هذه الأماكن تقدم وجبات خفيفة، قم بالتأكد من هذا البند، فأنت لا تريد أن يشعر طفلك بالجوع، وبالنسبة لما تتم ممارسته من أنشطة فلا يكون هناك تقييم في صورة امتحان، ولكن تقدير لمستواك فيما تمارسه ومساعدتك على تطويره.

وبالنسبة للتقديم والبحث عن مكان مناسب، فلن تحتاج لإجراء عملية بحث واسعة إذ أن هذه المراكز عادة ما تكون خدماتها مرتبطة بالمدرسة، ولكن إذا لم تكن مدرسة طفلك قادرة على توفير الخدمات اللازمة، سوف تكون في موقف صعب وتبدأ هنا رحلة البحث عن بدائل.

ولا تنسى أن تضع في اعتبارك تكلفة أنشطة مراكز الـschulhort، والمدة التي سوف يقضيها طفلك بداخلها من حيث عدد الساعات بالتحديد، وعدد الأطفال الذين يذهبون معه، وما هو النشاط الذي يمارسه طفلك عندما يذهب؟ ومن المسؤول عنه في هذا النشاط؟

وعملية التسجيل تكون في المدرسة نفسها، ولكن على مستوى الأنشطة يحدث في بعض الأحيان أن يكون نشاط معين مكتظًا بعض الشيء، وهنا سوف تظهر لنا قوائم الانتظار، والمصاريف تختلف بحسب الأنشطة والخدمات.

ولكن يتم فرض رسوم مخفضة لأولياء الأمور الذين يتقاضون أجورًا منخفضة.

يمكنك أيضًا معرفة المزيد عن لم الشمل في المانيا ملف شامل يساعدك على الاجتماع مع عائلتك

أسئلة شائعة عن دور الحضانة في ألمانيا

ما هي المنظمات التي تدير دور الحضانة في ألمانيا وتشرف عليها؟

تكون دور الحضانة في ألمانيا تحت إشراف السلطات المحلية والمنظمات الدينية، سواء كانت الكنائس البروتستانتية أو الكاثوليكية، وأيضًا من قبل الجمعيات الخاصة، وقد منح القانون الألماني الأطفال الحق في دخول دور الحضانة في ألمانيا والتمتع بالمزايا التي توفرها هذه التجربة لمرحلتهم العمرية.

كم تبلغ مصاريف دور الحضانة في ألمانيا بالتحديد؟

لا يوجد في الواقع سعر ثابت لدخول دور الحضانة في ألمانيا حيث يعتمد ذلك على المنطقة، وما إذا كانت الحضانة حكومية أم خاصة، ولكن في بعض الحالات يتم تحديد الرسوم بناءً على المبلغ الذي يكسبه ولي الأمر.

هل توجد وسيلة أخرى لرعاية الأطفال غير الحضانات في ألمانيا؟

نعم، إذا كان طفلك أقل من ست سنوات يمكنك أن تستعين بواحدة من حاضنات الأطفال، الذين يعتنون بالأطفال من منازلهم، ويمكن للواحدة من العاملات في هذه المهنة أن تتولى رعاية ثلاثة أو أربعة أطفال في نفس الوقت، ولكن ضع في اعتبارك أن تكلفة استقدامهم تكون أكبر.

من الجهة المسؤولة عن حاضنات الأطفال في ألمانيا؟

مثل الحضانات ورياض الأطفال والكيتا ومراكز الـschulhort، تتبع حاضنات الأطفال في ألمانيا مكتب رعاية الشباب، فهي الجهة التي تمنحهم تصريح العمل.

almanypedia

ألماني بيديا هي موسوعة شاملة لكل المتغيرات والأحداث والمواضيع اليومية التي تهم كافة العرب في ألمانيا وجميع دول أوروبا، وفريق عملنا محترفون ولديهم خبرات حياتية يحاولون نقلها لكم بكل أمانة ومصداقية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى