الاستثمار في ألمانيا

كيف ابدا التجارة الالكترونية في المانيا

ازدهرت التجارة الالكترونية في المانيا مع التحول الرقمي الذي تسعى معظم دول العالم لتحقيقه هذه الأيام.

وبالطبع لعبت فترة انتشار فيروس كورونا دورًا كبيرًا في المساعدة على توسع التجارة الالكترونية في ألمانيا كي يتمكن مواطنوها البالغ عددهم 82,9 مليون نسمة، من الحصول على مختلف احتياجاتهم.

وفي هذا المقال عبر موسوعة ألماني بيديا almanypedia.com سوف نتعمق من خلاله سطوره في مجال التجارة الإلكترونية داخل ألمانيا.

حجم التجارة الالكترونية في المانيا

التجارة-الالكترونية-في-ألمانيا

تحتل ألمانيا المركز الثاني على مستوى العالم في هذا النوع من التجارة، فلا تتفوق عليها سوى المملكة المتحدة فقط، وقد حققت ألمانيا تقدمًا كبيرًا في عدد مستهلكي التجارة الإلكترونية ومتوسط الإنفاق على الشراء عبر الإنترنت.

مما ساهم في جعلها دولة جاذبة للشركات المتخصصة في هذه التجارة؛ كي تفتح لنفسها سوقًا في مكان ترتفع نسب النجاح فيه.

وإذا نظرنا إلى الأرقام كي نقف من خلالها على حجم التجارة الالكترونية في المانيا فسوف نجد أن إجمالي ما حققته خلال العام 2018، بلغ 109,8 مليار دولار أمريكي بزيادة 10% عما حققته خلال العام 2017.

وقد بلغ متوسط إنفاق الفرد الواحد على التجارة الالكترونية في ألمانيا حوالي 867 دولار لكل فرد سنويًا، فيما بلغ عدد مستخدمي الإنترنت الألمان حوالي72,2 مليون مواطن.

يمكنك أيضًا معرفة المزيد عن افضل مواقع التسوق في المانيا عبر الانترنت

أي أن الغالبية الساحقة من الشعب تستخدم الإنترنت، مما يعني ارتفاع فرص زيادة الإقبال على هذه التجارة، ومقدار ما تحققه من ربح.

التقنية وتأثيرها على حجم التجارة الالكترونية في المانيا

بالطبع لعب انتشار وسائل التكنولوجيا الحديثة دورًا كبيرًا في زيادة الإقبال على التجارة الالكترونية في ألمانيا وتواجد الإنترنت في كل مكان وقوة البنية التحتية، وكون الشعب الألماني متعلم ومقبل على كل جديد.

ويمتلك اليوم 80% من سكان ألمانيا هواتفًا ذكية مما ساهم في ارتفاع معدلات الشراء عبر تلك الهواتف.

ومع حرص المواقع المتخصصة في التجارة الإلكترونية على توفير تجربة جيدة للعملاء عبر الهواتف، ووضع جوجل لهذا الشرط كأحد العوامل المؤثرة في ظهور موقعك خلال نتائج البحث.

ويتوقع الخبراء استمرار معدلات الشراء عبر الهاتف في الارتفاع، خاصةً بعدما ألِف المواطنون هذه الطريقة وصارت جزءًا من حياتهم، خلال فترة فيروس كورونا.

نقطة أخرى في غاية الأهمية، وهي امتلاك الألمان لوسائل دفع إلكترونية متعددة تجعل الأمر أكثر سهولة، حيث يمتلك أكثر من 52% من مستخدمي الإنترنت الألمان حسابات على الموقع الشهير PayPal.

كذلك البطاقات الائتمانية وبطاقات الخصم المباشر كل هذه عوامل ساهمت في دفع عجلة التجارة الالكترونية في المانيا نحو الازدهار.

أشهر مواقع التجارة الالكترونية في المانيا

كيف-ابدا-التجارة-الالكترونية-في-المانيا

برع الألمان في شتى مجالات الصناعة، وتمتلك بلدهم واحدة من أقوى الاقتصادات على مستوى العالم؛ لذلك ليس بالأمر الغريب أن تكون هناك قصص نجاح ألمانية على مضمار التجارة الإلكترونية.

وفيما يلي سوف نستعرض مساهماتهم في ازدهار التجارة الالكترونية في ألمانيا فهيا بنا.

يمكنك أيضًا معرفة المزيد عن تعرّف على طريقة تفعيل بطاقة ماستر كارد الذهبية في المانيا

موقع Otto

علامة تجارية ألمانية يبلغ عدد زوارها 57,27 مليون زائر شهريًا، تُعد إحدى أهم قصص نجاح التجارة الالكترونية في المانيا كانت بداية تلك العلامة التجارية في العام 1949، ما قبل عصر الإنترنت والتجارة الإلكترونية ظهرت كشركة طلب عبر البريد العادي.

قبل أن تتحول في عصرنا الحاضر لتصبح أكبر متجر إلكتروني متعدد الأقسام في ألمانيا.

شهرة Otta لم تتوقف على ألمانيا وحدها، بل امتدت لتعبر حدودها وتصبح أحد أهم مؤسسات التجارة الإلكترونية على مستوى العالم.

حيث تعمل الشركة المالكة للموقع اليوم في 20 دولة منتشرة في قارة أوروبا وآسيا وحتى أمريكا. يمكنك إلقاء نظرة على الموقع من هنا.

ويمكنك أيضًا معرفة المزيد من التفاصيل عن الموقع من خلال مقالنا المُفصّل عن برنامج OTTO للتقسيط في ألمانيا.

موقع Idealo

يزور Idealo ما يصل إلى 55,70 مليون شخص شهريًا، وهو من أكبر المواقع التي ساهمت في نجاح التجارة الالكترونية في المانيا تأسس عام 2000.

وهو موقع لمقارنة الأسعار حيث يسمح للزوار باختيار السلع التي يحتاجونها بأقل قيمة ممكنة، وبجانب مقارنة الأسعار يمكنك الشراء مباشرة من عليه، فهو يقدم تجربة جعلته من أنجح المواقع في البلاد.

أما السلع المتاحة على Idealo فهي مستلزمات الأطفال والمنزل والحدائق، والأطعمة والمشروبات ومستحضرات التجميل والأدوية، بالإضافة إلى السلع الرياضية ومستلزمات المنزل وغيرها. يمكنك إلقاء نظرة عليه عبر هذا الرابط.

حجم-التجارة-الالكترونية-في-المانيا

موقع MediaMarkt

كانت البداية في العام 1979 كمتجر للطوب وقذائف الهاون، قبل أن يستمر في النمو إلى أن وصل إلى 12 دولة أوروبية.

ومع دخول الإنترنت وجدت علامته التجارية مكانًا داخل سوق التجارة الالكترونية في المانيا ليصبح من أنجح المواقع المتخصصة في الإلكترونيات، حيث يصل عدد زواره شهريًا إلى 33,47 مليون زائر.

وتحتل العلامة التجارية لهذا المتجر الرائع المركز الثاني على مستوى العالم بين جميع مواقع شراء الإلكترونيات عبر الإنترنت، فلا يتقدم على هذا المتجر سوى منافسه الأمريكي Best Buy.

اطلع على هذا المتجر عبر الرابط التالي.

يمكنك أيضًا أن تعرف المزيد عن هذا المتجر من خلال مقالنا ميديا ماركت في المانيا عملاق تجارة التجزئة الأوروبي

موقع Lidl

مازلنا مع قصص النجاح التي ساهمت في علو ازدياد حجم التجارة الالكترونية في المانيا والدور الآن على موقع Lidl، الذي يزوره شهريًا ما يصل إلى 26,84 مليون زائر شهريًا.

الموقع كان في البداية سلسلة سوبر ماركت تبيع البقالة والسلع الأخرى، ومع الوقت أصبحت اسمًا مألوفًا في معظم أنحاء أوروبا، مكتسبة سمعة جيدة عبر السنوات، إذ تأسست هذه السلسلة في العام 1930.

ولتعلم حجم التجارة التي تملكها العلامة التجارية لموقع Lidl، يكفي أن أخبرك عن عدد المتاجر التي تملكها في معظم دول أوروبا وحتى الولايات المتحدة الأمريكية والذي يصل إلى 10 آلاف متجر.

وقد أتاح المتجر الإلكتروني الخاص بهم لجميع الألمان الوصول إلى جميع السلع والبقالة بأسعار مخفضة تناسب جميع الفئات.

موقع Zalando

احصائيات التجارة الالكترونية في المانيا عبر موقع Zalando قد بلغت 23,96 مليون زائر شهريًا، لهذا الموقع المتخصص في الأزياء والأحذية والإكسسوارات والسلع الرياضية.

حيث تجد عبر الموقع مجموعة من العلامات التجارية المتخصصة، منها صغيرة الحجم ومنها الشهيرة دوليًا، يحصلون على فرصة عرض بضاعتهم في قطاع الموضة الذي يُعد من أكثر القطاعات نجاحًا.

اقرأ أيضًا عن مواد غذائية عربية في ألمانيا بالجملة والقطاعي

تم إطلاق هذا الموقع في عام 2008، واستمر في النمو منذ ذلك الحين يجدر بنا الإشارة إلى أنه ليس موقعًا إلكترونيًا فحسب.

بل إحدى أكبر شركات الأزياء في أوروبا أيضًا، لشركتهم فروع في خمسة عشر دولة، مع العديد من الشركات الفرعية الدولية التي تعمل لحسابهم.

من خلال هذا الرابط يمكنك زيارة موقعهم الرسمي.

التجارة-الالكترونية-في-المانيا

موقع Saturn

لم يكتفي القائمون على موقع عملاق الإلكترونيات MediaMarkt بما حققوه من نجاحات في موقعهم الأول، وقاموا بإطلاق Saturn الذي يُقدم فئات مختلفة من الإلكترونيات أيضًا.

وقد وصل عدد زواره إلى 20,59 مليون زائر شهريًا، بلا شك MediaMarktSaturn Retail Group التي تمتلك الموقعين، هي أكبر المساهمين في سوق التجارة الإلكترونية في ألمانيا على مستوى قطاع الإلكترونيات.

وقد اتسعت تجارتهم عبر Saturn لتتجاوز حدود ألمانيا، حيث فتحوا لأنفسهم أسواقًا ناجحة في النمسا وروسيا ولوكسمبورغ. يمكنك زيارة موقع Saturn عبر هذا الرابط.

أشهر المواقع الأجنبية في قطاع التجارة الالكترونية في ألمانيا

يتسع حجم التجارة الالكترونية في المانيا ليشمل سوقها العديد من المؤسسات الأجنبية بجانب المحلية، والتي ساهمت بدورها في الارتقاء بهذه التجارة وتطويرها على النحو الصحيح.

وفيما يلي نستعرض أهم هذه المواقع الأجنبية التي تساهم في سوق التجارة الإلكترونية الألماني.

أمازون ألمانيا

أمازون هي قرش التجارة الإلكترونية على مستوى العالم، شركة ضخمة تأسست في الولايات المتحدة الأمريكية خلال التسعينات، وكانت قادرة على تثبيت أقدامها في سوق التجارة الإلكترونية الألماني.

حيث يُعد موقعها الثالث على مستوى البلاد واحد كيف لا وهو أكبر مواقع التجارة الإلكترونية في العالم.

اقرأ أيضًا عن اسماء شركات الشحن في ألمانيا

يبيع موقع امازون المانيا كل ما قد يفكر المرء في شراءه، من الكتب إلى الوسائط الرقمية والملابس والإلكترونيات ووسائل الحوسبة السحابية.

مما جعله جاذبًا بشدة للمستهلك الألماني وعليه أصبح من أقوى عوامل تقدم التجارة الالكترونية في المانيا بلا أي شك.

إليك رابط أمازون ألمانيا.

احصائيات-التجارة-الالكترونية-في-المانيا

موقعeBay ألمانيا

هو الأخر من عمالقة التجارة الإلكترونية الأمريكان، هذا المتجر يسمح لزواره بشراء أي شيء تقريبًا من البائعين والأفراد وكذلك الشركات، عبر منصة المزادات التي يوفرها من خلال الإنترنت أو حتى البيع المباشر، تم إطلاقه في العام 1995 وظل يتوسع حتى صار له تواجه في أكثر من 20 دولة.

وبالطبع لا غبار على أهميته في تقوية التجارة الالكترونية في ألمانيا إذ يُعد سادس أهم المواقع في البلاد، المتخصصة في مجال التجارة الإلكترونية.

وهو يقدم سلع تغطي فئات السيارات والأزياء والإلكترونيات، مما يوسع دائرة الفئة التي يستهدفها من الألمان.

لا تنسى إلقاء نظرة على هذا الموقع الرائع من هنا.

موقع eBay Kleinanzeigen

يُعد أكبر موقع مبوب في ألمانيا، وهو يسمح للمستخدمين بنشر إعلانات مجانية وتصفح مجموعة من السلع، سواء كانت جديدة أو مستعملة.

وقد تأسس الموقع في العام 2005 ويحظى بشعبية كبيرة بين الألمان، ويجذب الباحثين عن أفضل الخيارات في سوق السيارات والعقارات والخدمات الترفيهية، ومستلزمات المنازل والحدائق، والأزياء والإلكترونيات وغيرها.

بإمكانك أن تُلقي نظرة على الموقع من هنا.

يمكنك أيضًا أن تقرأ مقالنا المميز عما هو موقع موزاييك للتسوق في المانيا mozzaik online shop؟

أسئلة شائعة عن التجارة الالكترونية في المانيا

لماذا تمتلك ألمانيا أعلى معدلات إرجاع للبضائع التي يتم شرائها إلكترونيًا؟

لأن قانون حماية المستهلك يسمح للمشترين بإعادة ما قاموا بشرائه عبر الإنترنت خلال 14 يومًا دون أي تفسير، بالطبع إذا كانت البضاعة لم يحدث لها ضرر نتيجة لاستخدام العميل.

هل يمكنني بدء عمل تجاري عبر الإنترنت في ألمانيا؟

نعم، إذ تُعد ألمانيا دولة جاذبة لمختلف أنواع الاستثمارات والأعمال التجارية عبر الإنترنت، كما أن قطاع عريض من الشعب يستعمل الهواتف الذكية، ويمتلك وسائل دفع إلكترونية يستخدمها في معظم معاملاته، مع بنية تحتية توفر شبكة إنترنت قوية، كلها عوامل تجعل بدء نشاط تجاري في ألمانيا بهذه الطريقة فكرة جيدة.

ما هو الجزء الأصعب في بدء نشاطي التجاري عبر الإنترنت في ألمانيا؟

إنهاء المعاملات الحكومية، إذ أن البيروقراطية من الأمور المزعجة في ألمانيا بشكل عام، وليس على مستوى التجارة الالكترونية في المانيا فحسب، لذا تحلى ببعض الصبر خلال هذه الخطوة.

ما هي أفضل خيارات البيع عبر الإنترنت في ألمانيا؟

موقع Kaufland.de.
موقع أمازون ألمانيا.
موقع Yatego.
موقع Zalando.
موقع ebay.
موقع eBay Kleinzeigen.

ما هي أكثر السلع مبيعًا عبر الإنترنت في ألمانيا؟

أكثر ما قام الألمان بشرائه عبر الإنترنت، كان الملابس والأحذية والكتب والإلكترونيات المنزلية، والأقراص المدمجة.

almanypedia

ألماني بيديا هي موسوعة شاملة لكل المتغيرات والأحداث والمواضيع اليومية التي تهم كافة العرب في ألمانيا وجميع دول أوروبا، وفريق عملنا محترفون ولديهم خبرات حياتية يحاولون نقلها لكم بكل أمانة ومصداقية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى