منظمة awo في ألمانيا يدٌ للعون يجدها كل مستحق

منظمة awo في ألمانيا هي بمثابة شجرة تطرح بالخير تمتد غصونها في جميع أنحاء الجمهورية الألمانية الاتحادية، يجدها كل محتاج بمثابة المعين له حتى يتجاوز أزمته، دون أي شكل من أشكال التمييز في الأعمال الخيرية التي تُقدمها للمُستحقين.

لتتماشى مع السياسة الألمانية التي تُرحب باللاجئين وتمنحهم فرصةً أخرى من أجل الحياة والنجاح على أراضيها، وفي هذا المقال عبر موسوعة ألماني بيديا almanypedia سوف نتعرف على كافة تفاصيل منظمة awo في ألمانيا فلا تفوت سطرًا منه.

تاريخ ونشأة منظمة awo في ألمانيا

منظمة-awo-في-ألمانيا

أشرقت شمس منظمة awo في ألمانيا خلال بدايات القرن العشرين والحديث هنا عن العام 1919، وكانت سيدة ألمانية هي صاحبة الفضل في تأسيسها، حيث كان الهدف الذي تصبو إليه الرئيس الأسبق للجمعية الوطنية لحقوق المرأة ماري جوتشكاز، هو مساعدة ألمانيا على تجاوز خسائرها على المستويين الاقتصادي والاجتماعي التي خلفتها آثار الحرب العالمية الأولى.

وعقب تأسيس منظمة awo في ألمانيا نشط القائمون عليها في الحد من جوع المحتاجين بجانب الورش التي أُقيمت لأعمال حياكة الثياب، قبل أن تتوسع منظمة awo في ألمانيا وتدخل المضمار السياسي، وهو على الأغلب ما تسبب في حظرها من قبل النظام النازي بقيادة أدولف هلتر.

يمكنك أيضًا معرفة المزيد عن ما هي الشوفا في المانيا وكيفية استخراجها SCHUFA-Auskunft

رغم تضييق نظام أدولف هتلر على المنظمة وسحبه الصفة القانونية منها، إلا أن منظمة awo في ألمانيا استمرت خلال حكمه تؤدي عملها في الظل، وكان أبرز ما تقوم به وقتها هو دعم كل من يُعارض نظام “هتلر” ومساعدته على الهروب من ألمانيا؛ كي لا يتعرض لبطشه.

وعلى الرغم من عودة منظمة awo في ألمانيا للعمل بصورة قانونية عقب الحرب العالمية الثانية وسقوط نظام هتلر، إلا أن الحظر كان مصيرها من جديد في عام 1961، وقد استمرت أسيرة له حتى سقط جدار برلين خلال عام 1989، حيث عادت منظمة awo في ألمانيا للعمل بصورة قانونية في العاصمة برلين بداية من العام 1990.

خدمات منظمة awo في ألمانيا

منظمة-AWO-في-برلين

لعل أبرز خدمات منظمة AWO في ألمانيا خلال وقتنا المُعاصر هي تلك الجهود التي تبذلها؛ من أجل مساعدة اللاجئين، فهو أحد أهم الأدوار الاجتماعية التي تقوم بها المنظمة وتدعم بها المجتمع الألماني ككل، فبدلًا من أن يكون هؤلاء اللاجئون عبئًا على الدولة، تساعدهم منظمة AWO في ألمانيا على الاستقرار فيها دون أي مشكلات، عبر تقديم ما يلي:

منظمة AWO في ألمانيا وإسكان اللاجئين

توفر منظمة awo في ألمانيا الفرصة أمام كل لاجئ يتواجد على أرض جمهورية ألمانيا الاتحادية الفرصة؛ كي يعثر على مسكن آدمي له ولأسرته، يتسم بالنظافة ويحتوي على كافة المرافق سواء كانت المياه أو الكهرباء، وبذلك لا يبقى لاجئ في خيم إيواء منبوذا خارج المجتمع بل يكن جزءًا منه.

يمكنك أيضًا معرفة المزيد عن أهم المواصلات في المانيا وتطبيقاتها

منظمة awo في ألمانيا والأوراق الرسمية

تقوم منظمة awo في ألمانيا بدور فعال في تقنين أوضاع اللاجئين على الأراضي الألمانية، وتكون بمثابة حلقة الوصل بينهم وبين الجهات الرسمية؛ حتى يتمكنوا من الحصول على الإقامة في ألمانيا، وتأهيلهم من أجل نيل الجنسية الألمانية نفسها بعد ذلك.

منظمة AWO في ألمانيا وتأهيل اللاجئين

نتحدث هنا عما تقوم به منظمة AWO في ألمانيا؛ من أجل مساعدة اللاجئين في العثور على وظيفة ملائمة داخل ألمانيا، حيث تقوم بتزويدهم بكافة المهارات اللازمة لذلك، ولو كان لدى أحدهم فكرة لمشروع ما، يجد منظمة AWO في ألمانيا داعمة له وتساعده حتى يُنفذ مشروعه بشكل صحيح.

منظمة AWO في ألمانيا ودمج اللاجئين في المجتمع

ما سبق يؤكد على المساهمة القوية التي تقوم بها منظمة AWO في ألمانيا، والتي بفضلها تم دمج اللاجئين داخل المجتمع الألماني، ومساعدتهم على الانصهار داخل بوتقته، كما أنها توفر لهم دورات لدراسة اللغة الألمانية وإتقانها، وتساعد من يحتاج منهم إلى دخول المدارس والجامعات، وحتى المشكلات العائلية لديها فريق مؤهل لتقديم النصائح التي تُساعد على حلها.

ويمكن معرفة جميع خدمات المنظمة من خلال موقعهم الرسمي على الرابط التالي.

مستحقو مساعدة منظمة AWO في ألمانيا

منظمات-تساعد-على-اللجوء-في-ألمانيا

لا تقتصر المساعدات والدعم المُقدم من قبل منظمة AWO في ألمانيا على اللاجئين فقط، فهي نشطة للغاية في تقديم كافة صور الدعم لجميع الأشخاص حتى إتمامهم سن السابعة والعشرين، وهو ما يدل على أن الشباب هم الفئة المُستهدفة الرئيسية للمنظمة سواء كانوا لاجئين أم لا؛ ويأتي ذلك على اعتبارهم عماد المجتمع وأساس تقدمه، ذلك الأمر الذي عزز دور منظمة AWO في ألمانيا كمؤسسة خيرية عالمية.

يمكنك أيضًا معرفة المزيد عن ما هو موقع موزاييك للتسوق في المانيا mozzaik shop؟

منظمة AWO في برلين

سنعود هنا لذكر لمحة تاريخية أخرى قبل الحديث عن منظمة AWO في برلين ونقصد بالحديث هنا، الفترة التي أعقبت عودة المنظمة للعمل بعد أن انتهت الحرب العالمية الثانية، حيث قرر القائمون عليها وقتها أن يتم نقل المقر الرئيسي إلى مدينة هانوفر، وتأخذ طابعًا سياسيًا أكثر منه اجتماعيًا.

ولكن بعودة المنظمة للعمل عقب سقوط جدار برلين، قرر القائمون عليها أنه حان الوقت؛ كي تعود المؤسسة إلى العاصمة، وتم اعتماد المقر الجديد الذي تتخذه منظمة AWO في برلين، وتُصنف من وقتها ضمن منظمات إنسانية في ألمانيا.

العمل التطوعي تحت مظلة منظمة AWO في برلين

إن الميزة الرئيسية التي يجنيها الفرد نتيجة انضمامه إلى فريق منظمة AWO في برلين للقيام بالعمل التطوعي، ومساعدته لكافة المستحقين وبالذات اللاجئين الموجودين داخل ألمانيا، هي أنك سوف تحتاج فقط إلى ست سنوات بدلًا من ثمانية؛ كي تتمكن من تقديم الأوراق اللازمة لـ الحصول على الجنسية الألمانية.

وقد قدمت ألمانيا هذه الفرصة؛ من أجل التشجيع على الانضمام إلى أي من منظمات إنسانية في ألمانيا وتقديم الدعم للمستحقين من قبل القادرين على ذلك، بالإضافة إلى أن الأجنبي المتطوع سيشعر هو الآخر بالمسؤولية تجاه المجتمع والاندماج فيه.

يمكنك أيضًا معرفة المزيد عن كل ما تريد معرفته عن نظام التأمين الصحي في المانيا

منظمات تساعد على اللجوء في ألمانيا

منظمات-إنسانية-في-ألمانيا

بجانب منظمة AWO في ألمانيا توجد منظمات تساعد على اللجوء في ألمانيا وتقدم للاجئين كل الدعم الذين يكونون في حاجة إليه، ونذكر من هذه المنظمات على سبيل المثال لا الحصر ما يلي: –

كاريتاس

تُصنف كاريتاس كواحدة من منظمات تساعد على اللجوء في ألمانيا ويرجع تاريخها إلى القرن التاسع عشر، حيث خرجت للنور أول مرة عام 1897، لكن الفرع الرئيسي لها لا يقع في برلين بل تجده في فرايبورغ، مع وجود مقر فرعي لها داخل العاصمة برلين.

وتدعم كاريتاس اللاجئين على كافة المستويات، فهي تُعلمهم كافة الحقوق التي كفلها لهم القانون الألماني، وتمنحهم دورات لإتقان اللغة الألمانية، بجانب العثور على محل إقامة مُلائم، وحتى لو أراد اللاجئ مغادرة ألمانيا سيجد الدعم من كاريتاس، وهو ما جعلهم أحد أفضل منظمات تساعد على اللجوء في ألمانيا.

دياكونيا

الطابع المُميز لجمعية دياكونيا عن غيرها من منظمات تساعد على اللجوء في ألمانيا هو أنها تحظى برعاية الكنيسة، مما أكسبها طابعًا دينيًا داعمًا لدورها الإنساني والمجتمعي، وهي تُركز على دعم كبار السن وبذلك تختلف عن منظمة AWO في ألمانيا، ولكن ذلك لا يعني أن تُهمل الشباب بل توفر لهم برامجًا تنهض بحياتهم أيضًا، وتدعم المريض وتقوي الروابط الأسرية، ومن خلالها يمكنك العثور على عمل إذا كنت في حاجة إليه.

يمكنك أيضًا معرفة المزيد عن قبل السفر… إليك 10 أشياء تجنب القيام بها في ألمانيا

برو أزيل

تمتلك برو أزيل كإحدى منظمات تساعد على اللجوء في ألمانيا بوقًا إعلاميًا قويًا، تستخدمه في دعم اللاجئين في مواجهة الرأي العام الألماني، وتتبنى قضاياهم من خلاله، ولا تسمح لأي شخص عنصري بإساءة معاملة اللاجئين أو النظر إليهم على أنهم دونه، بل تُشجع على قبولهم وتبني قضاياهم ومنحهم فرصة جديدة للحياة.

التافل

من أنشط منظمات إنسانية في ألمانيا، تهتم منظمة التافل بصورة أساسية بعملية الإطعام حتى لا يبقى هناك جائعًا بين اللاجئين، ولا تجعل المنظمة هؤلاء اللاجئون يشعرون بالشفقة نتيجة لهذه المساعدة؛ نظرًا لأن الوجبات يتم تقديمها مقابل مبالغ رمزية لمن يستحقها خلال يوم الجمعة من كل أسبوع، بجانب الدور المهم الذي تقوم به في مساعدة الأسر كي يتغلبوا على المشكلات التي تواجههم.

كاريتاس

أسئلة شائعة عن منظمة awo ألمانيا

كم عدد مقرات منظمة awo في ألمانيا داخل ولاياتها؟

يصل عدد مقرات منظمة awo في ألمانيا إلى قرابة التسعة عشر مقر، والمقر الرئيسي لهذه المنظمة يوجد في برلين.

كيف اتواصل مع منظمة حقوق الإنسان في ألمانيا؟

منظمة حقوق الإنسان في ألمانيا، أو ما يُطلق عليه مفوضية الحكومة الألمانية لحقوق الإنسان وعمليات الإغاثة، تحظى بدعم كبير من قبل الحكومة وتُساندها كافة الوزرات والبرلمان الألماني وكذلك الهيئات البرلمانية والولايات والكتل السياسية وحتى المنظمات الغير حكومية؛ حتى تتمكن من أداء عملها على أكمل وجه.

ويمكن التواصل مع منظمة حقوق الإنسان في ألمانيا عبر البريد الإلكتروني التالي:

menschenrechtsbeauftragte@auswaertiges-amt.de

يمكنك أيضًا معرفة المزيد عن حقيقة وجود علاج نهائي للسكر في ألمانيا

كيف-اتواصل-مع-منظمة-حقوق-الإنسان-في-ألمانيا

ما هي المؤسسة المعنية بحماية اللاجئين في ألمانيا؟

المؤسسة الرسمية المُكلفة من قبل الأمم المتحدة للعناية بحقوق اللاجئين، هي المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين في ألمانيا.

ما هو العدد التقريبي للاجئين في ألمانيا؟

وفقًا للتقارير الرسمية الصادرة عن الحكومة الألمانية فقد استقبلت دولتهم عدد وصل إلى 47 ألف لاجئ خلال العام 2021، العدد الذي من المتوقع أن يزداد في تقارير العام 2022؛ نظرًا لعدد اللاجئين الكبير الذين وصلوا من أوكرانيا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى