ما هو مكتب رعاية الشباب في المانيا Jugendamt وما هي مهامه؟

يعتبر مكتب رعاية الشباب في المانيا Jugendamt من أهم الجهات داخل الدولة التي يتواصل معها الأهالي باستمرار من أجل تقديم الدعم والمشورة فيما يتعلق بمشاكل أطفالهم أو المراهقين.

ولم يقتصر الأمر على الأهالي فقط بل يستطيع أيضًا الأطفال الاتصال بمكتب رعاية الشباب بشكل مباشر في حالة إذا واجهتهم أي مشكلة في التعامل مع آبائهم، بالإضافة إلى أن المكتب مسؤول عن جميع الأسر المقيمة داخل ألمانيا بغض النظر عن وضع إقامتهم أو جنسيتهم.

ما هو مكتب رعاية الشباب في المانيا Jugendamt؟

مكتب-رعاية-الشباب-في-المانيا

مكتب رعاية الشباب في المانيا Jugendamt هو عبارة عن قسم داخل إدارة أو بلدية المدينة، تكمن مهمته الأساسية في دعم وحماية الأطفال والمراهقين والأسر.

وقد يمتلك المكتب اسمًا مختلفًا في بعض المناطق ومنها قسم الشباب Fachbereich Jugend أو مكتب الأسرة المتخصص Fachbereich Familie أو مكتب الأسرة المتخصص Office أو مكتب الأطفال والشباب والأسرة Amt Fur Jugend und Familie.

يمكنك أيضًا معرفة المزيد عن الحمل والولادة في المانيا وكيفية الحصول على المساعدة

مهام مكتب رعاية الشباب في المانيا Jugendamt

يقدم مكتب رعاية الشباب في المانيا العديد من الخدمات الأساسية للأسر التي تساعدهم في تخطي العقبات والأزمات التي تواجههم أثناء التعامل مع أبنائهم الشباب أو أطفالهم، وتتمثل مهام المكتب في الآتي:

  • يدعم المكتب أولياء الأمور أو الأوصياء القانونيين في تربية الأطفال.
  • يوفر خدمات المشورة والدعم للآباء والأمهات وأيضًا الأطفال والمراهقين.
  • يتيح للعائلات إمكانية الوصول إلى بيئات صديقة للأسرة مثل عروض مجانية للأطفال من خلال تصاريح الإجازات والأنشطة الأخرى.
  • حماية الأطفال والشباب في حالة إهمالهم أو معاملتهم بطريقة سيئة، وذلك بناءً على أن القانون الألماني يحظر العقاب البدني أو سوء معاملة الأطفال.
  • يتولى المكتب مسؤولية وصاية الأطفال والشباب الذين ليس لديهم آباء.
  • يقدم المساعدة في العثور على خدمة الرعاية النهارية للأطفال.
  • يساند الشباب المدانين بجرائم جنائية.
  • تقديم النصائح والمشورة للآباء والأمهات الذين يريدون الطلاق.

كيف يمكن التواصل مع مكتب رعاية الشباب في المانيا Jugendamt؟

إذا أردت الحصول على المساعدة من مكتب رعاية الشباب في المانيا Jugendamt بشأن الحصول على المشورة أو النصيحة أو غيرها من الخدمات المتعددة يمكنك الاتصال بالمكتب بشكل مباشر.

ويتم ذلك من خلال البحث عن عنوان ورقم الهاتف لمكتب الرعاية الخاص بالمنطقة التي تقطن بها وذلك عبر الدخول إلى موقع Jugendaemter.de.

يمكنك أيضًا معرفة المزيد عن الكيندر جيلد في ألمانيا kindergeld وحقوق الطفل المولود في ألمانيا

هل يحق لمكتب رعاية الشباب أخذ الأطفال من الأسر؟

حالات-سحب-الأطفال-في-ألمانيا

يحق لمكتب رعاية الشباب أخذ الأطفال من الأسر وذلك في حالة إذا كان الطفل يعاني من الإهمال أو المعاملة السيئة، وذلك بعدما يتحدث المكتب مع أحد أفراد العائلة أو الجيران أو المدرسين.

وفي حالة إذا لاحظ موظف المكتب أثناء الزيارات أن الطفل في خطر سيتم نقله بعيدًا عن أسرته، ولكن لكي يتم هذا الأمر يحتاج المكتب إلى قرار رسمي من محكمة الأسرة، بل هناك بعض الحالات الاستثنائية التي يتم رفع القرار للقضاء.

وبعد الحصول على الطفل يتم إرساله إلى أسرة حاضنة أولًا أو ملجأ للأطفال الخاضع للإشراف، وعند تحسن الوضع في المنزل يمكن للطفل أن يعود مرة أخرى إلى أسرته.

وحددت الحكومة الألمانية الحالات الأساسية التي يجب أخذ الطفل فيها في النقاط التالية:

  • الإهمال: وذلك عند عدم حصول الطفل على احتياجاته الأساسية.
  • الاعتداء الجسدي: من خلال تعرض الطفل للعنف أو الضرب وهو الذي يعد بمثابة جريمة داخل الدولة.
  • الاعتداء اللفظي والعاطفي: وذلك من خلال التلفظ بالسباب والشتائم على الطفل أو إيذائه بأي طريقة نفسيًا أو عاطفيًا.
  • الاعتداء الجنسي بجميع أشكاله وصوره المختلفة.

التصرف الصحيح عند زيارة مكتب رعاية الشباب في المانيا Jugendamt للمنزل

في حالة زيارة مكتب رعاية الشباب في المانيا Jugendamt لأحد الأسر في المنزل، فليس هناك أي داعي للقلق على الإطلاق وضرورة العلم أن موظفي المكتب يريدون تقديم المساعدة، وأن كل ما يهمهم هو وجود الطفل في حالة جيدة فقط.

وعندما يلجأ المكتب إلى الحصول على الطفل من أسرته فإنها دائمًا الخطوة الأخيرة، حيث يحاول المكتب مرارًا وتكرارًا تقديم الدعم والمساعدة من أجل تخطي الصعوبات التي تواجه الأهل.

وفي حالة الفشل سيتم اللجوء إلى الحل الأخير وذلك بعد الحصول على موافقة محكمة الأسرة.

يمكنك أيضًا معرفة المزيد عما هو قانون العقوبات في ألمانيا وما هي أقسامه؟

حق الأهل في الاعتراض على قرار محكمة الأسرة في ألمانيا

يتبادر إلى الأذهان تساؤل هل يحق للأهالي الاعتراض على قرار محكمة الأسرة بشأن أخذ الطفل من والديه، بالطبع يحق لهم ذلك من خلال الرجوع إلى المحكمة مرة أخرى والاعتراض.

كما أنه خلال هذه الفترة يحق للأهل رؤية الأطفال في الأوقات التي تحددها المحكمة وأيضًا في المكان المتفق عليه، ولكن يُمنع هذا الأمر في حالة إذا كان سبب سحب الحضانة من الأهالي هو التحرش بالطفل أو استغلاله جنسيًا.

تعرض الأطفال للأذى والتصرف الصحيح

Jugendamt

في حالة تعرض الأطفال للأذى أو الشعور بالخطر داخل المنزل، يجب عليهم الذهاب إلى مكتب رعاية الشباب على الفور أو الاتصال بهم، كما يمكن التحدث مع بعض المدرسين أو الأشخاص البالغين الأخرين بعيدًا عن الأسرة من أجل مساعدتهم في التواصل مع مكتب رعاية الشباب.

ويستطيع موظفو المكتب تقديم المساعدة حيث يتحدثون باللغة الألمانية، كما أن المكالمة مجانية بالكامل، وذلك من الإثنين إلى السبت من الساعة الثانية ظهرًا إلى الثامنة مساءً على رقم 116111.

يمكنك أيضًا معرفة المزيد عن أفضل محلات ملابس اطفال في المانيا

التربية الصحيحة للأطفال في ألمانيا

تحظر ألمانيا ضرب الأطفال داخل الدولة لأي سبب وذلك بموجب قانون تم إقراره في نوفمبر/ تشرين الثاني عام 2000، وتحديدًا الفقرة 2 من 1631 من القانون الثاني للقوانين المدنية.

وبناءً على القانون فعند قيام الوالدين بضرب الطفل أو التسبب في إيذائه بشكل حاد، أو التسبب في إصابته بصدمة نفسية، فهنا يتدخل مكتب رعاية الشباب من أجل حماية الأطفال وذلك بالتحدث مع الوالدين وتقديم الدعم والمشورة أولًا.

وفي حالة عدم الشعور بأي جدوى على الإطلاق يلجأ المكتب إلى محكمة الأسرة من أجل الحصول على تأكيد بأخذ الطفل من والديه لحين تصحيح الأوضاع داخل المنزل.

علاقة مكتب رعاية الشباب في المانيا Jugendamt باللاجئين والمهاجرين

يتجنب اللاجئون والمهاجرون في ألمانيا التعامل مع مكتب رعاية الشباب في المانيا Jugendamt وذلك نظرًا للفكرة الشائعة بأنه مؤسسة تأخذ الأطفال من أسرها دون وجه حق، وذلك على العكس تمامًا من الحقيقة والواقع.

تكمن المهمة الأساسية لمكتب رعاية الشباب في مساعدة الأهل وليس تعذيبهم من خلال تقديم المشورة والنصائح بشأن كيفية تربية أطفالهم والتعامل مع الأبناء في مختلف الأعمار سواء منذ الصغر أو سن المراهقة، وفي بعض الحالات يأخذ الدعم شكلًا ماديًا من أجل مساعدة الأسر في جميع جوانب الحياة.

أما بالنسبة للجزء المتعلق بأخذ الأطفال والذي قد يبدو للبعض وخاصة اللاجئين أنه أمر سيء للغاية، فإنه يكمن في داخله أنه مساعدة كبيرة سواء للطفل أو الأهالي، لأنها الخطوة الأخيرة التي يلجأ إليها المكتب في حالة فشل كافة الحلول المقدمة أو في حالة تعرض الطفل للعنف الجسدي أو النفسي أو الاعتداء الجنسي.

كما أن المكتب لا يستطيع تنفيذ الأمر إلا في حالة الحصول على موافقة من محكمة الأسرة.

ويعتبر الوضع مؤقتًا لحين تستطيع الأمور داخل المنزل ويمكن عودة الطفل مرة أخرى إلى والديه من جديد بالإضافة إلى أنهم يتمكنون من رؤيته في أي وقت خلال هذه الفترة إلا في حالة إذا كان السبب الأساسي هو تعرضه للعنف أو الاستغلال الجنسي.

يمكنك أيضًا معرفة المزيد عن مكونات دور الحضانة في ألمانيا وقانون التبني

حالات طلب الأهالي المهاجرين المساعدة من مكتب رعاية الشباب

أسباب-أخذ-الأطفال-من-أهلهم-في-ألمانيا

هناك بعض الحالات الأساسية التي يسعى الأهالي المهاجرون فيها إلى ضرورة طلب المساعدة من مكتب رعاية الشباب والمتمثلة في الآتي:

  • عند وجود طفل من ذوي الاحتياجات الخاصة في الأسرة.
  • تضرر الطفل من الحرب وطريقة اللجوء.
  • معاناة الطفل من صعوبات التعلم والاندماج في المجتمع.
  • أطفال تحت السن القانوني وهاجروا دون والديهم.

أسئلة شائعة عن مكتب رعاية الشباب في المانيا Jugendamt

كم محاكمة يتم إجراءها قبل أخذ الطفل من والديه؟

يتم أخذ الطفل من والديه بعد ثلاث محاكم يوجه فيها القاضي ثلاث تنبيهات لردع الوالدين عن تصرفاتهم العنيفة مع الأطفال.

هل يوجد فرق بين متابعة حالة الأطفال وحالة المراهقين من مكتب رعاية الشباب؟

بالطبع يوجد فرق كبير بين متابعة الجانبين وذلك لأنه يجب توخي الحذر أثناء التعامل مع المراهقين وتشخيص حالاتهم، أما الأطفال يتسمون بالعفوية في الإجابة ويتحدثون عما يحدث أمامهم بشكل طبيعي.

هل يمكن لمكتب رعاية الشباب أخذ الأطفال من والديهم قبل إصدار قرار محكمة الأسرة؟

بالطبع يمكن لمكتب رعاية الشباب أخذ الأطفال قبل الحصول على قرار المحكمة وذلك في الحالات المستعجلة والطارئة فقط المتعلقة بالعنف الجسدي والجنسي.

Louaa Waheed

أعمل في المجال الصحفي منذ 9 سنوات كمحررة صحفية ومحررة ديسك بالإضافة إلى عملي كسكرتير تحرير لمدة عامين، فضلاً عن كتابة المحتوى والمقالات في جميع المجالات سوى العقارات، كما أنني أجيد أعمال الترجمة من الإنجليزية إلى العربية، كما أنني أجيد كتابة القصص القصيرة والفيتشر، أعشق القراءة والكتابة ليس فقط لأنها مجال دراستي ولكنها أيضًا من هواياتي المفضلة، أتطلع دائمًا لتحسين مسيرتي المهنية فقد عملت في العديد من الأماكن التي اعتز بأنني جزء من فريق العمل بها وأسعى دائمًا للبحث عن ما هو جديد لكي أصقل من مهاراتي وخبرتي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى