الحياة في ألمانيا

ما هي حقوق المرأة الحامل في المانيا؟

يجب على كل سيدة أن تعي جيدًا حقوق المرأة الحامل في المانيا لكي تعلم حقوقها بشكلٍ كامل سواء أثناء الحمل أو الولادة، حيث يحمي القانون الألماني المرأة الحامل من المخاطر الصحية التي من الممكن أن تتعرض لها خلال هذه الفترة.

ولا يقتصر الأمر على المخاطر الصحية فقط، بل يوفر القانون الألماني الحماية أيضًا لها من المشاكل المالية أو فقدان الوظيفة بشكلٍ مفاجئ بسبب حملها.

وبناءً على ذلك سعى المجلس التشريعي الألماني إلى وضع الكثير من اللوائح في قانون العمل والقانون الاجتماعي التي تؤكد على توفير الحماية للمرأة الحامل في هذه الفترة بالإضافة إلى فترات إجازة الأمومة والاستحقاقات الفردية.

جدول المحتويات عرض

ما هو قانون حماية المرأة الحامل في المانيا؟

حقوق-المرأة-الحامل-في-المانيا

قانون حماية المرأة الحامل في المانيا هي تلك التشريعات التي وضعتها الدولة من أجل حماية المرأة في فترة حملها وما بعد الولادة من جميع المخاطر التي تتعرض لها في العمل.

ولكن يجب العلم أن قانون حماية المرأة الحامل في المانيا والطفولة لا يتم تطبيقه على العاملات المستقلات أو العاملات لحسابهن الخاص.

يمكنك أيضًا قراءة المزيد عن الحمل والولادة في المانيا وكيفية الحصول على المساعدة

وعلى غير ذلك فإن جميع النساء الحوامل يخضعن للحماية التشريعية سواء عند العمل بدوامٍ كامل أو جزئي.

ويدخل القانون حيز التنفيذ وحماية المرأة بدءًا من اللحظة التي تخبر فيها السيدة صاحب العمل بخبر حملها، وبالتالي ستضمن عدم الفصل من العمل أو إضافة أي أعمال أخرى عليها.

حقوق المرأة الحامل في المانيا من الناحية الصحية

ينظم القانون الألماني حقوق المرأة الحامل في المانيا حيث ينطبق على جميع النساء الحوامل والمرضعات في العمل، ولا يهم طبيعة العمل سواء كانت بدوام كلي أو جزئي.

ولكن ما يهم من أجل الحصول على الحماية هو علاقة العمل أثناء صياغتها بشكل رسمي في الشركات الألمانية، وبالتالي فإن قانون حماية الأمومة يصبح إلزامي في حالة إذا كانت الشركة توظف بشكل منتظم أكثر من 3 نساء.

الفئات المسموح لهن بالحصول على الحماية بموجب القانون

  • العاملات المتعاقدات بغض النظر عن شكل علاقة العمل المتفق عليها بشكل رسمي.
  • طالبات المدارس والجامعات.
  • النساء التي تتلقى أوسبيدونغ التعليم المهني الثانوي.
  • متطوعات الرعاية الاجتماعية.

الفئات التي لا يحق لها الحصول على الحماية

  • ربات البيوت.
  • الأفراد العسكريين.
  • في حالة تبني طفل.
  • القضاة.

توفير السلامة المهنية للحوامل

يلزم قانون حماية المرأة الحامل في المانيا أصحاب العمل بضرورة تقييم المخاطر الصحية التي من الممكن أن تتعرض لها المرأة أثناء العمل، بالإضافة إلى إجراء فحص السلامة المهنية.

وفي حالة الامتناع عن إجراء هذه الأمور يحق للمرأة الحامل عدم الذهاب إلى العمل دون التعرض لفقدان الوظيفة أو الدخل.

يمكنك أيضًا قراءة المزيد عما هي إجراءات الطلاق في ألمانيا ومتى يمكن طلبه؟

حقوق المرأة الحامل في المانيا بالنسبة للطالبات

مساعدات-الحامل-في-المانيا

تتمثل حقوق المرأة الحامل في المانيا بالنسبة للطالبات في الحصول على فترة الحماية القانونية والمُقدرة بمدة ستة أسابيع قبل الولادة وثمانية أسابيع بعدها.

مع ضرورة تكييف الظروف لتوفير كافة احتياجات المرأة الحامل، على أن يتم النظر في كل حالة على حدة.

حقوق المرأة الحامل في المانيا في حالة الإجهاض

هناك بعض السيدات التي لا ترغب في الاستمرار في حملها وبالتالي تتخذ قرارًا بإجهاض الطفل، ولكن ما هو رأي القانون الألماني في هذه الحالة؟ وهل يوفر حماية الأم أيضًا مثلما يحدث في الحالات السابقة.

يتمثل الإجهاض من وجهة نظر القانون الألماني في الحالات الآتية فقط:

  • في حالة عدم إمكانية أن يعيش الجنين خارج الرحم.
  • إذا كان وزن الجنين لا يتجاوز 500 جرام.
  • في حالة عدم استمرار الحمل لأكثر من 24 أسبوعًا.

وبالتالي إذا حدث الإجهاض خارج الحالات السابقة، هنا لا يمكن تطبيق قانون حماية الأمومة على المرأة التي أجهضت، بل يحق لها الحصول على الرعاية الصحية والعلاج طبقًا للقواعد العامة المعروفة داخل الدولة.

رأي القانون الألماني في الإجهاض

يعتبر الإجهاض غير قانوني في ألمانيا بموجب المادة 218 من قانون العقوبات، ولكن قد يسمح القانون بالفعل بحدوث الإجهاض دون معاقبة المرأة ولكن في بعض الحالات الاستثنائية فقط والمتمثلة في الآتي:

  • في حالة إذا قررت المرأة إنهاء الحمل يجب عليها الالتزام بالمواعيد النهائية واللوائح القانونية، بمعنى أن يتم الإجهاض في غضون 12 أسبوعًا من الحمل.
  • في حالة اتخاذ قرار الإجهاض قبل هذه المدة يجب الاتصال المنظمة الاستشارية والحصول على شهادة خاصة منها من أجل الحصول على الاستشارة الكاملة بشأن الحمل.
  • في حالة إذا كان الحمل نتيجة الاغتصاب، وبالتالي يمكن الإجهاض في خلال 12 أسبوعًا من الحمل فقط، وفي هذه الحالة لا يجب الاتصال بمنظمة استشارية.
  • إذا كان الحمل يهدد صحة المرأة الجسدية أو العقلية، مع ضرورة التأكيد على الأمر بشهادة من الطبيب.
  • في حالة الإجهاض وإذا كان عمر المرأة أقل من 18 عامًا يجب الحصول على موافقة أحد الوالدين.

يمكنك أيضًا قراءة المزيد عن كيف يمكن الحصول على بدل الوالدين في ألمانيا الالترن جيلد Elterngeld ؟

تكاليف الإجهاض في ألمانيا

يتم تغطية تكاليف الإجهاض بالكامل في حالة إذا كان الحمل نتيجة الاغتصاب أو يهدد صحة المرأة، وذلك من خلال صندوق التأمين الصحي أو مكتب الرعاية الاجتماعية.

ولكن إذا كانت عملية الإجهاض نتيجة لأسباب أخرى هنا ستتحمل المرأة نفسها بعض التكاليف، حيث يدفع صندوق التأمين الصحي في المانيا تكاليف الاستشارة الطبية والإشراف الطبي للطبيب بالإضافة إلى الأدوية اللازمة قبل إجراء العملية وبعده فقط.

أما بالنسبة لتكاليف الإجهاض نفسها ستتحملها المرأة بنفسها والتي تتراوح ما بين 200 إلى 600 يورو، مع العلم أنه في حالة تلقي المزايا من مكتب الرعاية الاجتماعية أو الجوب سنتر أو قرض البافوغ أو تتلقى دخل ضئيل، هنا يحق للمرأة أن تقدم طلب لصندوق التأمين الصحي بضرورة تغطية تكاليف الإجهاض.

حالات تبني الأطفال بعد الولادة وعدم حدوث الإجهاض

يمكن للأم التي لا تستطيع الاحتفاظ بالطفل بعد ولادته أن تتنازل عنه للتبني، وفي هذه الحالة سيقوم مكتب رعاية الشباب في المانيا بتولي رعاية الطفل، لحين اتخاذ القرار النهائي، ومن ثم سيبدأ في العثور على عائلة جديدة تقوم برعايته.

ما هي الولادة السرية في ألمانيا؟

في حالة إذا كانت ترغب الأم في عدم معرفة أحد بحملها وتريد أن تنجب وتتجنب الإجهاض، هنا تقدم الدولة الألمانية ما يُعرف باسم الولادة السرية حيث تستطيع المرأة الحامل أن تجري عملية الولادة بأمان في المستشفى ولن يعرف أحد بهذا الأمر سوى الطبيب.

وعندما يبلغ الطفل 16 عامًا سيحق له معرفة اسم الأم الأول والأخير وذلك طبقًا لشروط معينة، أما بالنسبة للتكاليف فأنتي ليست بحاجة لدفع تكاليف الاستشارة والولادة بل يمكنك الاتصال بالمنظمة الاستشارية التي تقدم الخدمة على مدار 24 ساعة وبالعديد من اللغات.

يمكنك أيضًا قراءة المزيد عن مكونات دور الحضانة في ألمانيا وقانون التبني

حقوق المرأة الحامل في المانيا والحصول على الإجازات

راتب-الأمومة-في-ألمانيا

يعمل القانون الألماني على حماية حقوق المرأة الحامل في المانيا أثناء الحمل وبعد الولادة وأثناء الرضاعة الطبيعية، حيث تبدأ إجازة الأمومة بالنسبة للمرأة قبل 6 أسابيع من موعد الولادة المتوقع.

وبالتالي لا يمكن للمرأة العمل خلال هذه الفترة إلا في حالة إذا رغبت في ذلك وبشكل متقطع، لكن لا يمكن للشركة أن تجبرها على العمل، أو العمل في دوامٍ ليلي أو في نهاية الأسبوع والعطل الرسمية.

حقوق المرأة الحامل في المانيا في العمل

يمكن للطبيب أن يقرر منح المرأة الحامل من الذهاب إلى العمل وذلك في حالة إذا رأى وجود خطورة على صحة الأم أو الطفل بشكلٍ عام.

بالإضافة إلى أن المرأة الحامل تعمل في مدة أقصاها 8 ساعات و30 دقيقة فقط في اليوم، فضلًا عن منع العمل ما بين الساعة الثامنة مساءً إلى السادسة صباحًا.

أما بعد الولادة لا يمكن للمرأة أن تعمل خلال 8 أسابيع من الولادة، حتى إذا كانت المرأة نفسها تريد العودة إلى العمل بدافع كسب المال، فإن ذلك محظور تمامًا بموجب القانون الألماني إلا في حالة وفاة الرضيع أثناء الولادة أو بعد الولادة بقليل.

ولكن قد تنطبق قواعد أخرى في بعض الحالات الاستثنائية ومنها الولادة المبكرة أو ولادة تؤأمان أو طفل معاق، مع إمكانية زيادة فترة حظر المخاض إلى 12 أسبوعًا في حالة إذا ولد الطفل قبل إتمام 9 أشهر.

فهنا لا تختفي أيام حمامة الأمومة ولكن سيتم إضافتها إلى مدة حضانة الأم الإلزامية البالغة 8 أسابيع بعد الولادة.

يمكنك أيضًا قراءة المزيد عن الكيندر جيلد في ألمانيا kindergeld وحقوق الطفل المولود في ألمانيا

حقوق المرأة في ألمانيا أثناء فترة الرضاعة

أما بالنسبة للحصول على حقوق المرأة في المانيا أثناء فترة الرضاعة، فيجب على صاحب العمل توفير وقت فراع مخصص للرضاعة الطبيعية خاصة في السنة الأولى، وهناك استراحتان واحدة لمدة 30 دقيقة أو واحدة لمدة 60 دقيقة كل يوم عمل.

بالإضافة إلى إمكانية تعديل عدد فترات الراحة ومدتها، وفي حالة حدوث أي نزاعات مع صاحب العمل يتم اللجوء إلى السلطة الإشرافية من أجل حلها.

الفصل من العمل وحقوق المرأة الحامل في المانيا

المساعدات-المالية-للحامل-في-المانيا

يلزم القانون الألماني جميع أصحاب العمل بعدم اتخاذ قرار فصل المرأة الحامل من العمل لأي سبب من الأسباب خاصة أثناء الحمل أو بعد مرور 4 أشهر من الإجهاض في حالة حدوثه بعد 12 أسبوعًا، بالإضافة إلى مرور 4 أشهر بعد الولادة.

وعند إصدار قرار الفصل عن العمل في حالة عدم المعرفة بالحمل، يحق للمرأة الإبلاغ عن حملها خلال أسبوعين من القرار الصادر وحينها سيتم إلغاء الفصل، ولكن هناك حالات أخرى من الفصل لا يمكن إلغائها والمتمثلة في الآتي:

  • إغلاق العمل بالكامل.
  • إفلاس الشركة.
  • استحالة الاستمرار في النشاط التجاري بدون الموظفة التي ستحصل على إجازة أمومة.

الجهات المسؤولة عن تغطية تكاليف المرأة الحامل في المانيا

تنص حقوق المرأة الحامل في المانيا على ضرورة تغطية جزء من التكاليف من قبل صندوق التأمين الصحي الحكومي الألماني، حيث يدفع التأمين حوالي 13 يورو في اليوم من أموال الأمومة.

وعلى صاحب العمل أن يقوم بدفع راتب الأمومة ولكن ليس الراتب المعتاد بل الفرق بين صافي الأجر ودفع الأمومة من السجل النقدي، ويتم احتسابه من خلال صافي الدخل على أساس آخر 3 إيصالات دفع قبل قيود التوظيف.

أما في حالة التأمين الصحي من الصندوق الألماني الخاص فإن مكتب الضمان الاجتماعي الفيدرالي هو المسؤول عن دفع أموال الأمومة.

وفي حالة إجازة الأمومة لا يتم دفع قيمة الإجازة ولكن تعتبر الوظيفة محجوزة لا يسمح لصاحب العمل بفصل الموظف وتعيين أخر.

وتحصل الأم على إعانة الطفل بدءًا من الشهر الذي يولد فيه، بالإضافة إلى علاوة الأمومة للوالدين والتي يتم الحصول عليها خلال السنة الأولى أو الثانية.

يمكنك أيضًا قراءة المزيد عن منظمة برو آزيل في ألمانيا – ملاذ اللاجئين للحفاظ على حقوقهم

أسئلة شائعة عن حقوق المرأة الحامل في المانيا

هل يمكن ترحيل المرأة الحامل من ألمانيا؟

لا يمكن أن يتم الترحيل للمرأة الحامل في الأسابيع الستة الأخيرة قبل الولادة والأسابيع الثمانية الأولى بعد الولادة، وبعد مرور هذه الفقرة سيطلب منها المغادرة أو ترحيلها مع طفلها.

هل يمكن فصل المرأة الحامل عن العمل؟

لا يمكن فصل المرأة الحامل عن العمل في ألمانيا حتى بعد الولادة لحين بلوغ الطفل 4 أشهر.

Louaa Waheed

أعمل في المجال الصحفي منذ 9 سنوات كمحررة صحفية ومحررة ديسك بالإضافة إلى عملي كسكرتير تحرير لمدة عامين، فضلاً عن كتابة المحتوى والمقالات في جميع المجالات سوى العقارات، كما أنني أجيد أعمال الترجمة من الإنجليزية إلى العربية، كما أنني أجيد كتابة القصص القصيرة والفيتشر، أعشق القراءة والكتابة ليس فقط لأنها مجال دراستي ولكنها أيضًا من هواياتي المفضلة، أتطلع دائمًا لتحسين مسيرتي المهنية فقد عملت في العديد من الأماكن التي اعتز بأنني جزء من فريق العمل بها وأسعى دائمًا للبحث عن ما هو جديد لكي أصقل من مهاراتي وخبرتي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى